البارت 43:
-----
رجعت للدار لي كارية فيها..دبا..
كيف كتعرفو الكاتب..معروف عليه كيبقى بوحدو...
عزلة..انطواء..أحاسيس داخلية محتاجة نسمعها بوحدي.
دخلت لبيتي..وانا نوفق قدام المراية..بقيت كنتأمل نفسي..وكنشوف ملامحي..واش تبدلات فيهم شي حاجة..عينيا..ابتسامتي..عبوسي..
حيدت فولاري وبقيت كنشوف شعري البني..شعري لي قبل 8 سنوات وانا كنقارنو مع شعر سارة الشقراء..
نهار تخليت على هاد المقارنة نهار قدرت نعيش حياتي بحال الناس..
شفت مزيان فملامحي..وانا كنتفكر بلي اليوم عيد ميلادي..واش بان فيا العمر ديالي؟ دخلت في 30سنة..وانا مزال كنتمتع بملامح شابة في العشرينات..
كيقولو الزمان والزواج...بوحدو هو لي كيمحي جمال المرأة وأناقتها..كيخليها اكبر من عمرها بسنين..اما انا..مزال كيفما ولداتني ماما..
مزال كنتمتع بحقي من الجمال..
تمشيت جيهة الخزانة ديال الكتب..وبقيت كنقلب بعيني على شي كتاب يخليني نسافر لشي عالم آخر..يخليني نحس بالنشوة..بعيد على الوحدة ديالي..
ماكذبوش لي قالو انا الكتاب احسن صديق وانا كنقول..بلي الكتاب أوفى صديق..
بعد خالتي فضيلة الله يرحمها..
لي توفات..بعدما خديت الدبلوم ديالي..ومسكينة عاوناتني باش لقيت خدمة..
بحالا كانت كتسنى غير نستاقر..وتموت بسلام..
ملي خلاتني..رجعت لحالة الضياع..
بزز باش قدرت نتغلب على ديك المرحلة من حياتي..بوجود ماما معايا..حاولات تنسيني فيها ولكن دغيا رجعات للبلاد..
وانا قررت نبقا ديما كنتذكر خالتي فضيلة..
كلامها ونصائحها كانو ديما فبالي..ماننساش انها وقفات معايا بزاف..امكن شافت فيا ولادها لي ماقدروش اكونو فجنبها..
-الله يرحمك اخالتي فضيلة..
قلتها وانا نهز واحد الكتاب يالله شريتو..ديال جبران خليل جبران..
بقيت كنتامل العنوان ديالو(الأرواح المتمردة)
لفتني عنوانو..
وقررت نخليه حتال الليل ونقراه..
خديت الحاسوب ديالي..وانا نفتح صفحتي على الفيسبوك..كنقرا التعاليق..
أثار انتباهي واحد التعليق لاحد الاشخاص..

** ﻭﺻﻴﺘﻲ ﻟﻚ ﺑﺘﻘﻮﻯ ﺍﻟﻠﻪ، ﺛﻢ ﺑﻜﺜﺮﺓ ﺍﻟﻠﺠﻮﺀ ﺇﻟﻴﻪ، ﻭﻧﺴﺄﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻥ ﻳﻘﺪﺭ ﻟﻚ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻭﺃﻥ ﻳﻮﻓﻘﻚ ﻟﻠﺨﻴر، ﻭﻧﺬﻛﺮﻙ ﺑﺄﻥ ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻚ الاحباب والاصدقاء
ﻳﺤﺒﻮﻧﻚ ﻟﻜﻨﻬﻢ ﻳﺨﺎﻓﻮﻥ ﻋﻠﻴﻚ، ﻓﺎﺛﺒﺘﻲ ﻟﻬﻢ ﺃﻧﻚ ﻋﺎﻗﻠﺔ ﻭﻭﺍﻋﻴﺔ، ﻭﻗﺪﺭﻱ ﻣﺸﺎﻋﺮﻫﻢ ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﺃﺧﻄﺌﻮﺍ ﻓﻲ ﺃﺳﻠﻮﺏ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ .
ﻭﻧﺴﺄﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ لنا ولكم..
**م.ن
---ابتاسمت ملي قريت هاد التعليق..وانا نجاوب..وشكرتو على النصيحة!
وبقيت كنقرا باقي التعاليق..والرسائل..فرحت بزاف..حيث عندي هاد القدر ديال المعجبين والمعجبات..
انتابهت لرنة الهاتف ديالي..
وجاوبت..لقيتها زينب..طلباتني..نمشي نتعشى معاهم..فالاول رفضت..ولكن من بعد..الالحاح ديالها..قررت نمشي..
لبست كسوة طويلة فالاسود..وفولار أزرق..وكعب عالي..وحطيت نظارات..
خديت طاكسي للدار ديال انير وزينب..
دقيت الباب..وهو يفتح ليا عمران الباب..
-اهلا البطل..لاباس عليك؟فين ماماك؟
سمعت صوت زينب الداخل..
-دخلي مالك واقفة فالباب..
دخلت وانا نحل فمي..بقيت كنشوف فالوجوه لي جالسين فالصالة...
عائلتي كلها هنا...
حليت فمي..من الصدمة..وهي تجي تتريت..عنقاتني..البنت كبرات..
حيدات ليا النظارات..
-اجاح انزر امطاون للفرحة(خلينا نشوفو دموع الفرحة)
ماصدقتش راسي..وانا كنشوف واليديا عمي عمتي..تتريت..جداتي..عمتي وسارة لي جاو من بلجيكا على قبلي..انير و زينب..ولدهم عمران..
مشيت كنسلم عليهم واحد بواحد..
وصلت سارة وانا نتلاح عليها عنقتها..وانا كنترجا فيها بعيني باش تسمح ليا..تلهيت مع راسي وماقدرتش نقول ليها مبروك على زواجها..
حسيت براسي بصاح عندي عائلة كتبغيني وكتخاف عليا..
لقيتهم دايرين ليا مفاجئة هنا..قالب حلوى مكتوبة فيه (ألف مبروك لكاتبتنا)
بقيت غيرر كنضحك.وكنمسح دموعي..ديال الفرحة طبعا...وماما مسكينة مافرقاتنيش..بقات معنقاني..حداها..حتى فرقنا الحلوى وتعشينا..
وحيث انير دارو صغيرة..
مشات معايا سارة وتتريت لداري..منها نيت نقدرو نهضرو على راحتنا..
سلمنا عليهم..
وخدينا طاكسي نرجعو للدار..
ولكن المسخوطة ديال سارة واخا تزوجات مابغاتش ديير عقلها..قالت ليا والو نخرجو للبحر..
-ناري حماقيتي..الليل هذا..
نقزات تتريت حتى هي كتطلبني..
-عافاك عافاك..غدا غنرجع للبلاد..ديني نشوف البحر..
-واخا خويا دينا للبحر..
بقاو كنقزو وانا كنشوف فيهم..
-الله يعطيكم..شوية دالعقل..
وصلنا..لقينا الدنيا عامرة..تقول حتى حد ماكينعس فهاد المدينة..بقيت كنشوف الناس غاديين جايين..
اما سارة ماسكتاتش..بقات كتعاود ليا..على راجلها وكيفاش حتى تعرفات عليه..
-تانيلا..شوفي شوفي..
-خليني اصاحبتي..كنتمنظر..
-والهبيلة تمنظري هنا..شوفي هذاك زوين ياك؟
-ناري حشومة كاع تقولي للناس راك مزوجة..تعديتي على اللقب..
-ناري هاهو جاي..
جريت تتريت لي حالة فمها فالراجل..وهي تبعني سارة..
-هههههههه ناري والله الى كنديرهم قد راسي..
-اش درتي يالجنية؟
-ههههههه عطيتو نمرتك!
-سارة الله يرحم باك..بحال هاد التصرفات ماكنبغيهمش..وا ديري عقلك اصاحبتي!
-صافي صافي..ماتقلقيش ناكلو كلاص ونرجعو للدار..

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.