البارت 41:
-----
-والى كاع كانت.غتكون مجرد.نزوة..
-لو انا غلطت كيف دار غادي يسمح ليا..لا اذن حتى انا مانقدر نسمح ليه..
-الله يهديك غير كولي دبا..العشية غنتاصل بيه ايجي لعندي..
---داكشي لي وقع..زينب اصرت انها تاصل بخوها باش تحاول تصالحنا..انما هي ماعارفاش بلي انا واخا كنحس بمشاعر جيهتو ماغنقدرش ننسى لي دار فيا...حاليا..قلبي مامسامحوش!!!!
سمعت الدقان فالباب..وانا نمشي باش نحل..
-بلاتي هانا جاية!
حليت الباب وانا نلقاه قدامي....فديك اللحظة وقفت بحال الصنم وانا كنشوف نفس البنت..جاية معاه...حيدت عيني عليه وبقيت كنشوف فيها..لابسة كسوة زرقاء وشعرها الاشقر خلاتو مطلوق..وكتبتاسم..وشادة فيد خليل..
-ممكن ندخلو!
قاطعني صوتو..وانا نحل الباب باش يدخلو..قربات مني البنت..ومدات ليا وجهها عطاتني جوج بوسات..ودخلات هي وخليل..سديت الباب وانا ندور عندهم..كنحاول نبتاسم..
جلسنا كلنا فالصالون..زينب باينة عليها الصدمة وكتشوف فيا..
-خويا..ماقلتيش ليا شكون هاذ البنت؟كنعرفها؟
-هاذي...
نقزات البنت وهي كتبتاسم قالت:-اختي .بلاشك انت هي اخت خليل...كتشبهي لو بزاف..عاود ليا عليك..تشرفت بمعرفتك..خليل قوليها شكون انا!
-سمحوليا انا غنمشي نجيب اتاي..
دخلت للكوزينة..حليت الروبيني خويت الماء على وجهي..وانا نرجع بالصينية..تلاقيت مع جملتها..
-انا خطيبة خليل..
-اختي..انا جيت باش نشوفك..وسارة اصرات عليا نجيبها معايا..بغات تعرف عليك..
-اه مرحبا بكم..
حطيت الصينية وشربنا اتاي..
مرة مرة كنشوف فخليل وهاذي لي سميتها سارة.
بززت على راسي نتقبل هاذ الوضع..ونحاول نبقى مهدنة..سمعت تلفوني كيصوني وانا نوض.استاذنت باش نجاوب..
-الو...
-بنتي..فين غبرتي ..تسنيت جوابك البارح..صاوبت ليك البيت فاش غتبقاي تنعسي..ولكن علاش ماجيتيش؟
-خالتي فضيلة سمحي ليا وقعو شي حوايج ماخلانيش ولد عمي نجي..
-كيفاش ماخلاكش..وانا لي كنت كنتسناك..وجدت ليك واحد المفاجئة غتعجبك..
-شوقتيني..شنو كاين؟
-لقيت ليك لي ينشر ليك كتابك..بلا ماتبدلي فيه والو..السيد الله يعمر ليه الدار..
-بصاح؟ وفين تعرفتي عليه..
-والله ابنتي حتى ربي معاك..كنت كنقلب فشي وراق ديالي قدام..وانا نطيح فشي ارقام..ديال ناس كنت خدامة معاهم..وبينهم لقيت واحد السيد كان كيجي يخلص الضريبة..ديال دار النشر..وتاصلت بيه..وقلتلو عليك..الحمد لله عقل عليا..وقالي..نتلاقاوه..
-اكيد نتلاقاوه..امتى غنمشيو؟
-صراحة هو فمراكش دبا..يعني خاصنا نسافرو لعندو الى بغيتي تشوفيه؟!
-مراكش..ولكن شنو غنقول لانير..موحال يبغي..
-قنعيه..اكيد غيوافق..هانتي غذا فالصباح الى كنتي واجدة نمشيو باش العشية نرجعو..
-واخا..ربي يخليك..عمرني ماننسى خيرك.
-ماتقوليش هادشي انا مادرت والو..وحتى يدوز كولشي كيف بغينا ديك الساعة..شكريني.
---------------
انير ملي عرف بلي خليل تعرف على مرا اخرى..جا باش يواسيني..هو وزينب..بقاو عليا بالهضرة ديال صبري..وزيد وزيد..
وانا كنفكر غير كيفاش نقنعهم يخليوني نسافر غذا فالصباح اما خليل خليت الامر ديالو..لله..غير قلت لانير بلي انمشي لمراكش على قبل الكتاب ديالي..صدمني..حيث خلاني نمشي..قالي منها نيت تنساي شوية هاد الموضوع ديال خليل..
طرت بالفرحة..بقيت غير كنضحك..
وبالليل..خديت دفتري..وزدت..فقرة جديدة كتهضر على حياتي الحالية..كنت كنكتب بسلاسة...الحمد لله ربي معايا...
صليت شي ركعات فالفجر..وطلبت ربي يسهل ليا فهاد الزيارة وتكون خير فحياتي..ويعاوني نحقق لي فبالي..
قريت شي سور في كتاب الله..ونعست..
فالصباح..مشيت عند لاله فضيلة..
وشدينا الكار لمراكش..
المدينة الحمراء^
فالدخلة ديال مراكش..حسيت قلبي ارتاح..عجباتني بزاف..عاد عرفت علاش سميتها مدينة البهجة..حيث غير كدخل ليها كتبقى تضحك غير بوحدك..الجو ديالها مختلف على جو اكادير الساحلي..
الشمس فيها حارة ..هبطنا من الكار..بعدما درنا مع السيد فواحد الكافي في جامع الفنا..
ركبنا العربة..وقصدنا جامع الفنا..
بقيت غير كنتمنظر نسيت علاش جيت..حليت فمي فهاد المدينة الجميلة..
دخلنا للكافي..السيد دقيق فالموعد ديالو.
لقيناه كيتسنانا..
بقا كيهضر شوية مع لاله فضيلة شوية هضر ليا على حياتي كيف غتكون الى كان مضمون هاد الكتاب.كيف كان كيتوقع..
وانا فخاطري..كنترجى لي خلقني يعاوني..ويكمل ليا هاذ الحلم..عطيت الدفتر للسيد..وبدا كيتفحصو.ديك الساعة..كنت غير كنراقب تعابير وجهو..الى ضحك كنضحك والى عبس كنعبس حتى انا..
في الاخير..قال ليا..
تبارك الله عليك..》

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.