البارت 38:

-----
وبالنسبة لهوايتي..لحد الان مزال ما لقيت لي يعاوني..ولكن عمري ما فقدت الأمل..
ماحاولتش ندير صحابات فالمعهد..لاني صعيب نتيق فشي حد..
واحد النهار..كنت راجعة من المعهد..حطني الطاكسي بعيد على الحي..وانا نزيد على رجلي..
كتبان ليا طموبيلة خليل واقفة وخرج منها هو..يالله بغيت نعيط ليه نرجعو بجوج للدار..كتبان ليا واحد البنت..لابسة طابلية هابطة معاه..وهي تسلم عليه فوجهو..ومشات..
بقيت كنشوف فيها...وفلحظة رجعت كنقارن راسي معاها..ماننكرش انها اجمل مني ...فلباسها وشعرها وتصرفاتها..كتبان جريئة في تعاملها..كيفاش قدرات تسلم على راجل ماكيجيها والو فوسط الشارع..
بقيت واقفة بلاصتي كنشوف..
خليتو حتى مشا وانا نرجع للدار مصدومة..حبست الدموع غير بزز..واخا انا وياه ديما مخاصمين..على الاقل كنت حاطة أمل بلي الى ولفني غادي نرجعو مفاهمين واقدر كاع ابغيني..واخا قالي بلي انا في محل صديقتو!
دوزت فراسي..الرسالة الغرامية ديال جويرية/العشاء مع جويرية/والمكالمات السرية بالليل/ودبا هاذي لي هابطة من سيارتو...
يالله سد الباب ديال الدار وانا ندق عليه..
-تانيلا جيتي..كاعما شفتك!
-معلوم...كنتي مشغول مع مولات الحمر!
-ملي شفتيني اذن بلا مانشرح ليك والو..هذيك سارة تلميذة ديالي..وانا وياها مع بعضياتنا..هذي مدة قصيرة!
ببرود جاوبتو:-مزيان..عرفتي تختار..
-تانيلا..انا عمري ما واعدتك بشي حاجة..ماشي وقت الغيرة ديالك دبا..
-سمع نقوليك..هذي ماشي غيرة..هذي مسألة كرامة وانت زدتي فيه بزاف..مانقدرتش نتحمل كثر من هكا..ماغنتسناش حتى تخرج ليا على نفسيتي..وانت عايش حياتك..
-انا ما فرضت عليك حتى حاجة..
-حتى دبا مزال الحال..كل واحد يشد طريقو..واجبك ودرتيه معايا..انا غنرجع لدارنا..نبفي براتي توصلني فاقرب وقت...
-هذا اخر كلام عندك؟متاكدة مااتندميش وانت غتخلي قرايتك!
-عمرني ما تاكدت من شي حاجة قدما متأكدة دبا بلي مابقيتش باغا نشوف وجهك..
-واخا..ابنت الناس..راك م ط ل ق ة....
--------بعد ديك الكلمة لي سمعت..اول حاجة درتها هي ..مشيت تاصلت بماما وعاودت ليها كولشي..ولي صدمني انها قالت ليا نصبر حيث جدة اتشفى فيا كيف بغات...وماعمر شي وحدة تطلقات فعائلتنا..
ماشعرتش بنفسي وانا كنبكي وكنغوث عليها..بلي ما بقيت غنزيد نهار واحد فهاد الدار..
لقيت كنبكي حتى هضر معايا با وقالي نمشي عند أنير ارجعني للبلاد..وهو غيلقى ليا حل..
داكشي لي درت جمعت اي حاجة ديالي..ماعرفت فين خبيت الجهد باش نقرر نخوي الدار..مابقات هاماني حتى حاجة..من غير كرامتي..
ملي نمشي من هنا ايدير لي بغا..المهم مانبقاش انا كيف الغبية قدام ديك المراهقة لي معاه..
خليل خرج..وخلاني كنبكي فالدار..جمعت اي حاجة ديالي..وبقيت كندور فالدار واخا هكاك ما سخيتش..حتى وحدة ماكتبغي تخلي دارها..الا ملي كتوصل فيها العظم...
قبل مشيت عند لاله فضيلة وبكيت حتى عييت وهي كتطلبني نبقى عندها..الى كاع تطلقت قالت ليا بلي دارها مفتوحة فوجهي..وقتما بغيت نجي نونسها...
شديت طاكسي لعند أنير..
غير حلات ليا زينب باب دارها وهي تصدم..
-تانيلا مالك ياك لاباس..علاش جايبة حوايجك..؟
ماهضرتش معاها..دخلت لواحد البيت وسديتو عليا...عيات مادق..وتامرني نحلو..ماحليت حتى جا أنير..وقلت ليهم بلي حنا ما مفاهمينش..وصافي مابغيتش نقول السبب..ولا نعاود شي حاجة على حياتنا...حيث كتخصني بوحدي..
أنير تعصب..وانا نطلبو يديني للبلاد دبا..داكشي لي دار مسكين..جاب الطموبيل باش جا من ايت بها..وداني بيها..
بعد 3ساعات وصلنا للدوار..فالليل...
أنير ماقدرش يبقى حيث زينب كتسناه ورجع لاكادير..
وانا!!!
لقيت قدامي جوج دالناس بابا وماما واقفين كيشوفو فيا كيتسناو مني شي تفسير...
ملي مابغيت نهضر..طلباتو مي باش يخرج..وغذا فالصباح..نهضرو فهاد الموضوع..
وانا سديت عليا بيتي..وبقيت كنبكي وخاشية راسي فدفتري...
للحظة كنت غنقطعو حيص نعصبت ولكن ما يستاهلش..
بقيت كنشوف فيه.وكنبكي حتى بردت..
وانا نهز قلمي وكنكتب..

**** كنت قد غفوت يوما على إيقاع صداك
فلم أحس بالعمر يجري حتى ضاعت خطاك
قد ندمت كل عمري ﻷني لم أستطع رؤاك
بعد أن اعترفت بحب لم أؤمن به قبل أن أراك
فهل تراك كنت أنسيا أم أنك كنت ملاك
تمنيت إكمال عمري معك و إن لم أصل رباك
لماذا ستحاسبني و تعاقبني على هواك
و قد صار القلب يموت في اللحظة ألفا بلاك
بعدك لن يستطيع أحد ملأه سواك
يا من طالبت بالتحرر و دعيتني إلى الحراك
يا من تركتني أواجه قدري بلاك
ارجع فحياتي غدت كلها عراك*****
Ömëy Farssi**

حسيت راسي بحال الحمقة..وانا كنكتب على شخص عمرو ماعطاني قيمة..ولا الظروف لي ماكانتش فصفنا......
----------
داز أسبوع وانا غايبة على المعهد..واليديا فهمو كولشي ملي وصلاتني ورقة طلاقي..وقعتها بدون مشاكل..وحطيتهم امام الامر الواقع..
الناس بداو كيسولو علاش جيت...وبابا كان معصب مني..ولكن ملي عرف بلي الراجل مابقاش بغاني..مايقدر ابززني عليه...
من اليوم انا مطلقة....لقب جديد عليا مزال نا ولفتو..
ولكن الله باقي باغي ليا الخير..
ملي جا أنير..
قنع واليديا باش ابعدني على البلاد..ونرجع للمعهد...وبطبيعة الحال نسكن عندو..مع زينب...
واليديا وافقو..وانا وجدت راسي للحرب مع زينب

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.