كاد الأستاذ أن يكون حبيبا‬, قصة,
البارت 32:
------
الصباح فقنا بكري..انا وخليل شدينا الطريق لاكادير بعدما تفارقت على عائلتي للمرة الثانية وعطيت لتتريت الحوايج لي جبت ليها....
ع اما زينب..بقات هي وانير باش ارجعو العشية..
فاش كنا راجعين..
وقف خليل فواحد القهوة فطرنا..وماهضرتش معاه..كندير غير اشارات..
فاش ركبنا..ماحركش الطموبيل..
قلبت وجهي للجهة الاخرى..حتى حسيت بيه حط ايديه على يدي..
-سمحي ليا على الضربة!ماقصدتش..
بعدت ايدي بالزربة كردة فعل مفاجئة غيديرها اي شخص فبلاصتي..حتى ضربت بيها الباب..
حسيت بيها تبنجات وضراتني..ولكن ماشي قد الضرر لي دار ليا فمشاعري..
ديمارا الطموبيل مازادش معايا الهضرة حتى انا ماكنتش مستعدة نسمع منو شي حاجة اخرى!!
بقيت غير كنفكر..فلاشيء..كنحط جميع الاحتمالات لهاد التصرف فالاخير توصلت انه تصرف عادي انساني!!ولكن في قلبي مانقدرش نسمحلو بهاد السهولة!!
حتى قررت شنو ندير فحياتي..عاد تقرب مني..

((ﺍﺗﺮﻙ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻭﺷﺄﻧﻬﺎ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﺮﺟﻞ ، ﻻﺩﺧﻞ ﻟﻚ ﻓﻲ ﺗﻔﻜﻴﺮﻫﺎ ﻭﻻ ﻣﺎﺗﻔﻌﻠﻪ ﺇﻧﻬﺎ ﺗﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﻓﻌﻞ ﻛﻞ ﻣﺎﺗﺮﺍﻩ ﺻﺤﻴﺤًﺎ ، ﻻﺗﺆﺫﻳﻬﺎ ﺗﺤﺖ ﻣﺴﻤﻰ ﺍﻟﺮﻋﺎﻳﺔ ، ﺭﻋﺎﻳﺘﻚ ﺗﺴﻠﻂ .))م.ن
وصلنا لاكادير..وبالضبط لدارنا..
خرجنا شانطات ديالنا..وطلعناهم للدار..
ومشا خرج..
احسن حاجة دارها..غير كنتفكر شنو دار..كيترعدو ليا ايدي..
رديت حوايجي للماريو..وانا نتفكر لاله فضيلة.قلت نطل عليها..
دقيت عليها..وهي تحل عليا..كان باين عليها مريضة بزاف..
-لاله فضيلة مالك؟
-مممم مريضة ابنتي..هادي 3ايام وانا شادة الفراش..
-ياك لاباس مشيتي عند الطبيب؟حالتك ماعجباتنيش!
-لا ابنتي غنكون لاباس..غير دتك النهار..كنت مريضة بزاف..يالله كنحط راسي كنسمع شي وحدين فوق مني شاعلين الموسيقى بالجهدد..اوا قلت نطلع نطلبهم انقصو الصوت...وتشوفي ابنتي اش دارت ليا بهدلاتني شبعاتني معيور..
مابقا خير فهاد الزمان..الناس مابقاو يحتارمو حتى واحد لا كبير لا صغير..بغات دير حفلة تديرها فالتيساع..
اصلا ديك السيدة من نهار سكنات هنا وهي هكدا خارجة الطريق الله يحفظ..
تفكرت انني كنت فالحفلة..وتفكرت ان المرا لي دقات كانت لاله فضيلة..حشمت من راسي..
-ولكن كريمة..انسانة شريفة وخدامة على راسها..ساكنة حدايا..
-ههه الله يهديك ابنتي..واياك ثيقي بيها..راه كيقولو خدمتها ماشي شريفة..يتكما هضرتي معاها؟ولا قالت ليك شي كذبة؟من نعار طبقات وجات سكنات هنا وهي ماكترجع تال نصاصات الليل..
صدماتني بهاد الهضرة..وانا لي ثقت بيها ومدخلاها لدلري وتابعاها فهبالها...
-بنتي تانيلا..انا عارفاك نية وحدة واياك ثيقي دغيا.خدمي عقلك..وماتخافيش اي واحد اذاك غيخلصو الله..
-ونعم بالله..ياكما نوجد ليك شي حاجة تاكليها..
-الله يجازيك بالخير..كولشي فالثلاجة.الى قدرتي وجدي لينا شي حاجة ناكلوها...
وجدت الغذاء..وفاش كنا كنتغداو..عاودات ليا لاله فضيلة قصتها..
مرا كبيرة قارية..وكانت خدامة فدار الضريبة..مات راجلها..وخلا جوج ولاد..بنت وولد.بنتها تزوجات ومشات لفرنسا..وولدها تزوج وسمح فيها..حيث مرتو مابغاتهاش تسكن معاها..
داتها بنتها لفرنسا ولكن فضلات ترجع لبلادها..وشرات ليعا بنتها هتد الشقة وكتصيفط ليها شي بركة باش تعيش..
-هادشي لي كاين ابنتي..انا كنقضل نموت هنا فبلادي على اني نعيش فبلادات الناس..
-ولكن ماحاولتيش تدوي مع ولدك..وتصالحيه..
-هههه ولدي..ولدي لي كبرت..مايبغيش احطني فدار العجزة..واتبع مرتو..ولدي لي كنعرف خصو يبر بيا..ولكن خسارة..ربينا وكبرنا وفاللخر داوهم بنات الناس..
-غير صبري ربي يعوضك..
-الحمد لله...ونعم بالله..ملي لاقاني الله بجارة بحالك..غادي تخفف عليا الوحدة ديالي..
-حتى انا فرحت بزاف ملي عرفتك..صراحة كنت حاسة براسي ضايعة ..ومالقيت لي يفهمني ولا يوريني..
-لي ثقالت عليك خفافت عليا ابنتي..ديريني بحال ميمتك..ولا صاحبتك..واخا تشوفيني شارفة راه العقل شباب..
-ههههه اللهم بارك..يالله نخليك دبا نمشي نشوف داري..دوزي عندي غذا ان شاء الله..
-بصاح؟واخا ان شاء الله..
--------رجعت للدار بعدما عيطت على زيدان قالي بلي فرحان بزاف ووصلو لتطوان..
دخلت للكوزينة لقيت تانيلا دايرة طبلية وكتطيب العشاء..حطيت ليها الحوت لي جبت..
-تشهيت هاذ الحوت..ماعرفت واش كيعجبك..ولا لا..
خدات الميكة وهي ترجع..لشغلها..
-تانيلا..لقيت الصباح دفترك طايح..
دغيا دارت لعندي وبقات حالة عينيها كتسناني نكمل..
-وانا نقراه بلا مانقصد..
جاوباتني بصوت مرتفع:-وفين هو؟فين حطيتيه؟وعلاش اصلا تهزو تقراه؟
حسيت بيها بحالا مارضاتش نقراه..
-داكشي لي كتكتبي زوين..عجبني..
**يا من سرقت من قلبي الطهارة
لقد وضعته وسط سنام الجمال
فلا تطرق مرة أخرى بابي
و إلا علقتك بالحبال***
ولكن واش انا لي سرقت من قلبك الطهارة!؟
-------------
ياخد دفتري واشوفو ماشي مشكل.وانو يفتحو ماشي مشكل..واقراه حتى هذي ماشي مشكل..ولكن باش احفظ مقاطع من الابيات لي كنكتب..واجي امليهم عليا..وابدا اسولني واش هو المقصود؟؟...هذي مانقدرش نتحملها!!!
حطيت الموس ديال الخضرة من ايدي..وانا نبدا ندور فعيني..باش غنجاوبو...مركت والله...كيعجبني داكشي لي كنكتب ولكن باش اقراهم هو لا...
-صافي انا انخليك تكملي شغلك..
افف واخيرا مشا..كمل داك العشاء غير بزز..ومشيت دوشت بالماء ديال الرقية!!وحسيت بالراحة..طاب العشاء وتعشينا..فاش جمعت المواعن..
-تانيلا اجي..
بان ليا هاز الحاسوب ديالو...
:-نعم!!
-قربي نوريك..

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.