البارت 28:
---فقت من النعاس..
كنقلب على تانيلا..وهي تبان ليا وجدات الكاسكروت..
ماجانيش الجوع خصوصا ملي تاصل بيا زيدان قالي بلي جا لاكادير..
-انا خارج دبا..غنتعطل بالليل..خاصاك شي حاجة؟
-راه خليت داكشي لي تقدينا فطموبيلتك..ممكن تجيبهم ليا دبا..
-انا زربان دبا..تبعيني نعطيهم لك..
خرجت التقدية من الطموبيل وعطيتها لتانيلا..وانا نمشي دغيا للقهوة..
لقيت محمد وزيدان كيتسناوني..
-------
-افف هذا مالو مشا بالزربة..ماقدر حتى يجلس يعاوني..
-هيه تانيلا!! نعاونك!
-اه كريمة لاباس عليك!بخير..فين غادية فهاد.الوقت؟
-خارجة مع شي بنات خدامين معايا..
-اه اوا مزيان..انا عاد لقيتيني داخلة للدار..يالله نخليك..بسلامة..
-اوا ماتنسايش دوزي عندي غذا راه انا والبنات..
-صراحة غذا مانقدرش عارضة عليا واحد السيدة جارتنا نيت فنفس العمارة.
-نووو..ماتقوليهاش..مهم انا غنتسناك ماغتقوليش ليا لا..يالله بسلامة عليك.مواح..
دخلت للدار... اذن المغرب..صليت..وانا نقول مع راسي علاش ما نوجدش العشاء..ونتبرع..منها نيت الى جا خليل نهضرو شوية ونتفاهمو!اقدر نكون انا لي ماكنفهموش..
وجدت سلطة..وصاوبت عصير..ورديت اللحم يطيب...
مشيت بدلت حوايجي لي كاع مطبعين بالماكلة..وجدت الطابلة..وجلست كنتفرج..
وصلات 11 ومازال ماجا..طليت من الشرجم..مابانتش ليا طموبيلتو..
رجعت كنتفرج وهي تاصل بيا الواليدة..قالت ليا بلي مامات زيدان عرضات علينا للعرس..
بدا كيجيني النعاس..طلع ليا الدم وانا نتعشى وخليت ليه حقو..يالله بغيت نطفي الضوء ننعس..وانا نسمع شي واحد كيحل الباب بسوارت.
عرفتو خليل..تسنيتو يدخل...امكن مابغاوش السوارت افتحو..مشيت حليت ليه الباب..وانا نلقاه متكي على الباب..
-ناري مالك..شنو!؟؟
دفع الباب.ودخل..
-واش واقعة شي حاجة؟
-ماواقع والو خليني بوحدي!
-ماغاديش تعشى؟
-مابغيتوش...بغيت ننعس!
-انا ختصني نهضر معاك...ضروري!
-ماشفتيش شحال فالساعة!ماشي وقت الهضرة دبا..
-بعد غذا..كاين واحد العرس فالبلاد..ديال صاحبك...ومو عارضة عليا..
-فراسي..ولكن انا غادي بوحدي!
-ولكن راه قلت لماما بلي غنجي..بغيت غير نبدل الجو شوية!
-هضرة وحدة لي عندي قلتها..تصبحي على خير!
----هاد الهضرة لي قال ليا طيرات ليا النعاس..ملي شفتو مشا لبيت النعاس..هزيت المانطة والمخدة ديالي..ودفتري وانا ننعس فالصالون...
مرضني بتصرفاتو..ولكن انا غنمشي بغيت غير نبدل الجو..اقدر نرجع حسن من اللول..
شفت فدفتري..جليتو وانا نبدا نقرا..عجبني الحال.ملي وصلت لهاد الدرجة من الكتابة!
ماكتجيني رغبة نكتب الا لما كنكون مقلقة..تفكرت ان بعض الناس كيكتبو و يبدعو لما كيكونو فرحانين..او عشقانين...
هزيت قلمي و كتبت :((آﺳﻔﻪ يا قلمي ﺍﻧﺎ ﻻ ﺍﺻﻠﺢ ﻟﻠﺤﺐ !...
ﻓﺤﻴﺎﺗﻲ ﻭ ﻣﺸﺎﻛﻠﻲ ﺍﻛﺒﺮ ﺑﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺗﻔﺎﻫﺎﺕ ﺍﻟﻌﺎﺷﻘﺎﺕ))

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.