البارت 23:

---نضت من بلاصتي ومشيت نغسل وجهي..
كانت الضربة باينة فوجهي..درت ليها واحد الكريم..وانا كنفكر فكلام خالتي..بقيت كنتساءل شنو غندير!ندوس على كبريائي ونهضر معاه! نتقلق حيث هو لي غالط!
رجعت كنفكر كلام ماما..ديما كتوصيني حتى هي نصبر!ولكن واش الصبر..كيعني نصبر على الضرب؟؟
شكون فينا مول العقل.انا ..ولا هو لي عندو 29 عام!؟
-اعوذ بالله من الشيطان الرجيم..
نعلت الشيطان وانا نمشي للبيت حاولت نهز الناموسية..دخلتها غير بزز..ودخلت صاكي فاش كاينين حوايجي!
بانت ليا واحد الميكة..حليتها وانا نلقى الدواء لي شرا ليا خليل..شربت حبة..وانا نتكى بلاصتي..هزيت دفتري وبقيت كنكتب على الاقل..باش ننسى الجوع لي فيا:
** جدال:
ضغطت على جروح الهوى
فأبت قطعا الاندمال
قتلت قلبي في صحارى
و دفنته تحت الرمال
فسرت أمشي خطو السكارى
و رجلي تميل بعد أن قلبي مال
لبست عيني دمع الحيارى
و منعت خيالي من الجنوح في الائتمال
نزع عقلي لباس العذارى
و أوقف البحث عن الكمال
يا من سرقت من قلبي الطهارة
لقد وضعته وسط سنام الجمال
فلا تطرق مرة أخرى بابي
و إلا علقتك بالحبال
ما في كل مرة تطرق بابا
يفتح لك بلا عقال
لست أرجو سجالا
بل إني تعبت من هول الأحمال
طرق بابي مرة
فعلمني ما تحمل الدنيا من أهوال
فتمهل ما أنت بداخل
و لو لبثت على أعتاب بابي أجيال
**Ömëý Farssi**
-اففف جاني الجوع..
حاولت نعس غير حطيت راسي..وانا ندخل في دوامة ديال الكوابيس!
كنفيق وكنرجع ننعس نحلم بما هو اسوء..
حتى اية الكرسي والمعوذتين ماكيتنطقوش ليا..
كنشوف راسي فواحد العالم كلو كحل..القذارة كتحيط بيا..
حليت عيني فالصباح..شفت فالساعة لقيتها 10ديال الصباح..بقيت كنتعجب كيفاش وليت كننعس حتال هاد الوقت..وانا لي 6ديال الصباح كتلقاني الشمس فايقة!
حسيت بضلوعي كلها كضرني..وكرشي عامرة..بحالا الليل كلو وانا كناكل..ماعندي شهية للفطور!
غسلت وجهي وانا نسمع شي حد كيدق..حليت الباب بشوية..وانا نلقى قدامي واحد البنت..
-نعم اختي!
-انا جارتك..اسميتي كريمة..ساكنة فالشقة لي حداك..شفتكم البارح كدخلو الرحيل..وانا نقول علاش لا نجي نعاونك!
-شكرا اختي ولكن انا..
-باينة فيك ماشي من هنا..خليني بعدا ندخل ونتحدثو..
دخلات بوحدها..وبقات كتشوف فيا!
-فين غنحط هاد الرغيفات؟
-اه سمحيليا ..حطيهم غير هنا..كيف كتشوفي ماكاين فين نضيفك..مزال مافرشنا!
-ماشي مشكل..انانعاونك تفرشي..
الحمد لله كريمة عاونانتي فرشنا الصالون..جلسنا بجوج..جابت معاها الفطور..وجلسنا كنفطرو!!
عرفت بلي هي مطلقة..جات من الدار البيضاء وكملات قرايتها فاكادير...خدامة فواحد المدرسة.ديال الاطفال..وعايشة غير بوحدها..
عاودت ليها على راسي..واول حاجة قالتها لي..هي علاش ماكملتيش قرايتك!هاد السؤال..كيخنقتي!كنحس براسي ماكنسوا والو! قدام الناس!
شوية وهو يبان لينا الباب تفتح ودخل خليل..ديك الساعة انا تلفت..خفت اقول ليا علاش دخلتيها..كريمة فهمات راسها وهي تمشي..
جمعت المواعن...وبقيت كنغسل فيهم..
-تانيلا!!
-(الحمد لله ماكيغوتش ثاني)نعم..
-اجي بغيت نهضر معاك!
-نعم..
-شوفي انا غنديك دبا عند اختي زينب..بغاتك تعاونيها فواحد العراضة غيجيو عندها صحاباتها لي ماحضروش العرس..

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.