كاد الأستاذ أن يكون حبيبا‬, قصة,
البارت 15:

--------------
بعدما هضرات الواليدة مع الواليد..مادازتش الامور كيف بغيت..قصح راسو..وهدد باش ان الخطوبة ديال اختي حتى هي تفسخ الى كنا غنجيبو بنتهم..
اختي زينب حتى هي تضررات من هادشي..والواليدة ماعرفات خاطر من دير...
شي ثلات ايام والامور عندنا متوترة...حتال واحد النهار هو فاش قررت نرجع لاكادير..نكمل اجواء العطلة حيث صحابي عارضين عليا نمشيو نخيمو فتاغازوت.وانا ماغاديش نفوت العطلة بسباب هادشي.كنت كنجمع حوايجي..ملي جا عندي الواليد..لقا عليا هاد المحاضرة وهو يخرج:(شوف انا مابغيتش نشوف اختك مقلقة بسبابك..ماعرفت كيفاش خلطي بين الامور..ولكن اهم حاجة عندي هي ان اختك تعيش مرتاحة وانك تجمع راسك..عمرك ماتمشيتي فالطريق لي انا كنرسمها لك..الى كان هذا هو الحل باش دير عقلك وتكون اسرة..انا راني موافق )
جمعت حوايجي وانا فرحان على الاقل دبا غيحلى ليا السفر..شديت الطريق لاكادير..بالضبط لتاغازوت..
----------
اليوم كنت راجعة من العين سكينا انا والبنات..دغيا وصلاتهم الخبار بلي تخطبت..الطريق كولها وهما شادين فيا..ماعرفت علاش كيضخمو الامور حتال هاد الدرجة...
كيف دخلت للدار عيطات ليا مي..خبراتني بلي الناس غادي يجيو السيمانة الجاية..ماشي باش نديرو خطوبة ولكن..باش اكتبو العقد.. وغادي نديرو عرس واحد انا و ولد عمي انير...قالت ليا بلي الراجل قربات تسالي العطلة ديالو..وغيرجع للخدمة...
اوا السيمانة كولها وانا فتمارا..مي كتوجد الدهاز ديالي..وحتى من جدة عاوناتها..الدار بدات كتعمر عندنا..الحمد لله كاين التيساع..دايرين بيا خوالاتي وبناتهم وجداتي..كيعطيوتي النصائح..
مشينا ثلاث مرات للسوق..ماخلينا ماشرينا..
مابقيت لقيت الوقت حتى باش نطل على دفتري ولا الحاسوب لي ماشفتو من نهار عطاه ليا انير....
*********ليلة الحنة******دازت زوينة بزاف..نقشاتلي واحد البنت..وقلبناها احواش..تمنيت هاد الليلة ماتساليش..مع البنات..ولكن جدة ديما كتدخل في المواقف الزوينة باش تخسرها بطبيعة الحال..قالت لي خصني نتبث بحال بنات الاصول..
تعشاو الناس ومشاو..حيث حتى غذا غادي اكون العرس..
-----------ليلة الحناء في العيون**** لي دازت قبل..باش يالله اوصلو فموعد العرس..حتى هي دازت على مايرام..بتقاليدها الصحراوية..
---------
اليوم هو يوم عرسي.لي المفروض نكون فرحانة..كنحس بخليط من المشاعر..واقيلا يالله بديت كنستوعب هادشي...
من العشية والعيالات بداو كيشطحو ويغنيو..
الواليد وعمي دبحو بقرة وخروف و..ومشاو الرجال لي مكلفين بالطبخ حيث فالعرس الامازيغي كيكلفو الرجال باش اطيبو..
بدا كيطيح الظلام..ملي وصلو الناس والعروسة ديال انير...

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.