كاد الأستاذ أن يكون حبيبا‬, قصة,
البارت التاسع:

فالليل كنا جالسين مجموعين كنتحدثو..ملي طلب مني با نعرض عليه سورة التوبة..حيث موالفين من صغرنا انا و انير وحتى تتريت كيحفضونا القرآن الكريم..وكيعلمونا اصول الدين..واخا واليديا متشددين في بزاف ديال الامور ولكن عمرهم ماخسرو ليا خاطري..حيث انا لي عندهم وخويا ادريس لي خدام حتى هو فواحد المحل ديال البقالة فالسوق..مزوج وعندو ولد..
انا كنت الصغيرة..واليديا علموني اصول الدين وماما علماتني الشغل ديال الدار واخا كنت كنقرا..ولكن ملي حبست بديت كنتعلم الصنعة الخياطة والطرز ومرة مرة كنصاوب ليا شي حاجة ولا للدار..العام لي فات تخطبت ولكن جدة ماعجبهاش العريس قالت انها سولات على اخلاقو ولكن مارتاحتش ليه..وحتى انا ماكنتش باغا نتزوج بكري.
. واخا ماكملتش دراستي..كنت مزال كنحلم شي نهار ناخذ شي شهادة جامعية او دبلوم..ونجي نعاون الناس ديال هاد الدوار..
-------بعدما عرضت جزء من سورة التوبة..بابا فرح بزاف..وافتاخر بيا قدام عمي وعمتي..
مشيت عاونت ماما نحطو العشاء تعشينا وطلعنا للسطاح انا وسارة..
-جيبي ديك المخدة واجي نتكاو هنا بارد..
-لا انا بغيت نبقا فالضوء والا خرج لينا شي عقرب..
-الله يهديك اسارة الى مكتابة ليك شي حاجة راه مكتابة..
تكات حدايا سارة..وبقينا كنهضرو..
-تانيلا..انا عرفتك باغا تكملي قرايتك لو تزوجتي بخويا غادي تمشي معانا لبلجيكا..
-سارة..انا مسألة الزواج بخوك مانقدرش نوافق..راك عارفة!
-انا عارفة خويا صعيب وفيه بزاف ديال العيوب...ولكن ماما مزال مصممة تاخدك ليه..
-عمتي علر راسي وعيني.ولكن مسالة انني نخوي البلاد ماغتنفعني فحتى حاجة..
تافقنا غذا بكري نخرجو انا وياها نتصورو فالعين..وفالواد..
-----خرجنا بكري ودينا معانا تتريت..وصاوبت الفطور نديوه معانا..درنا جلسة مريحة فالجنان..وحطينا الفطور..وجلسنا كنفطرو الجو كان زوين!
-تانيلا مابقا والو ونمشيو غادي نتوحشكم!
-علاش ياك عاد جيتو!
-صافي احبيبة راه خلينا بابا بوحدو..وخويا بحال والو غيجي حتى هو..
-اه صراحة مازال ماسخيت بيك غنرجع للروتين ديالي..
-حنا غنمشيو لاكادير ندورو فيها شوية ونطلعو للرباط نشوف عمامي ونمشيو فحالنا..
رجعنا للدار بكري حسيت بالفراغ..ساليت شغلي دغيا..وخليت سارة كتجمع حوايجها..مشيت للزريبة وهزيت دفتري..وبديت كنكتب لي جا ليا على بالي كنكتب يومياتي المختلفة علها شي نهار تكون سيرة ذاتية..هادي من الهوايات لي كندير..وكنتمنى شي نهار نكتب شي رواية...احلامي كثيرة بزاااااااف واش غيكون عندي الوقت نحققها ولا غيكون مصيري بحال صديقتي عيشة!؟؟؟؟؟؟؟؟!..تفكرتها وانا نسد دفتري وخبيتو في المكان المعتاد!!
وخرجت مشيت نشوفها...استقبلتني الام ديالها..وضيفاتني اتاي والحلوى..
قربت من الملاك لي ناعس فوق السرير وهزيت البنت كنتأمل تفاصيل وجهها..حسيت باحساس فشكل ملي ضميتها لصدري بحال الى انا لي ولدتها...كنت ديما كنحب الاطفال من صغري لدرجة انني كنت كنقابلهم ديما فاش كيكونو كيلعبو حدا الدار...
نرجعو لطفولتي لي كانت مختلفة..كنت كنفيق بكري نصلي مع با ونمشي نلعب مع العجل لي كان عند جداتي..وغير كنسمع البنات خرجو كنجري نلعب معاهم كنتجمعو ونصاوبو دار بالحجر ونقلبو على اي حاجة واخا تكون خردة..نصاوبو بيها مملكتنا...
ديك الساعة كنت كنبني دار ونجيب عود معلقة ليه قطعة قماش..وكندير فيه ربة بيت .ماكانوش عندنا دمى..كنا كنصاوبوهم بايدينا ولا كتخيطهم لينا مي رقية بمقابل درهم...
فاش كنساليو اللعب ديالنا كنجريو نتوضاو ونمشيو للجامع كنقراو القرآن والبوردة..لكن ملي بديت كنكبر بديت كنبعد على البيت الوهمي باش كنت كنلعب..ولاو عندي احلام اخرى..بعيدا عن مجرد ربة بيت بسيطة..مهمتها الانجاب و القيام بالاعمال الشاقة!!انا ماشي كنحكر هاد الدور..ولكن بطبعي كنمل دغيا..وتربيت على ان وقتي كولو خاصو يكون عامر....
-عيشة ماسول انا اركاز(عيشة اش قال الراجل مزال)
تنهدات وشافت فيا بحزن:-والو ماراييني انايام ارا افروخ(والو اش غيقول قاليك بغا ولد ماشي بنت)
تعصبت ماشي حيث تفكيرو داير هكا..تعصبت حيث هو شخص كيبغي عيشة بزاااف واهلهم ماكانوش مغاهمين ومع ذلك تزوجها عن حب وتمسك بها..فالوقت لي عيشة كانت غتزوج ولد عمها..هو حاول تكون ليه..وشوف دبا الزمان كيبدل كولشي..ماعرفت شكون مقصر واش صاحبتي ولا راجلها!! ماغاندخلش في هاد التفاصيل..لانها كتبقا مجهولة بالنسبة ليا...
رجعت للدار..تغدينا وانا كنجمع المواعن.
جا عندي انير...شفت فيه لقيتو هاز دفتر..ماشي مجرد دفتر..انما دفتر يومياتي..طلقت الكاس من ايدي وطاح..انا ماخفتش من انير قدما خفت من المحتوى ديال الدفتر..ماعنديش فيه شي حاجة خطيرة انما انا كل شخصية مرت من حياتي كنعطيها حقها ونكتب عليها....
تحنى وبدا كيجمع قطع الزجاج..
-صافي غير اجتن اتنسمونح(صافي فير خليهم غنجمعهم)
ماجاوبنيش..هادشي لي خلاني نرتبك..شوية..دخلات مي وهو يجاوبني لكن بالدارجة عرفتو مابغاهاش تعرف اش كنقولو:-بغيتي تكوني كاتبة؟
-مممم ماشي داكشي لي فهمتي..هادوك غير خربشات كندوز بيهم وقتي..
-انا ماقريتهمش باش نحكم عليهم!
الجواب ديالو خلاني نرتاح نسبيا--
-اه مزيان اصلا مافيه شي حاجة مهمة!
-علاش ماعمرك قلتيها ليا؟انا نقدر نعاونك وبزاف!عارفك باغا تقراي ولكن ضروف ماساعداتكش...ولكن جاتك فرصة ذهبية باش تزوجي وتمشي لبلجيكا وتما اكيد غادي تحققي شحال من حاجة..

كلامو صحيح لو انني ضحيت بشوية ديال السعادة لي غنربح لو كان راني دبا كندير بزاف ديال الامور...
دخلات سارة هازة واحد الطبسيل..
-اوا راني قلتها ليها ا انير ولكن هي كاعما كتسمع! واخا خويا مامزيانش وكنعتارف بها انما حنا غنكونو في جنبها!
جاوبها انير:-ولكن هي خاصها ماتستسلمش!!شوفي تانيلا..علاش ماتحاوليش تنشري داكشي لي كتكتبي في منتدى!
-فكرة رائعة!!تانيلا علاش عمرك ماخبرتيني بموهبتك!انير هي راه عندها بزاف ديال المواهب..ولكن كتقمعهم.(تجويد القرآن..الكتابة..الخياطة..الطرز..وبزاف ديال الامور..)
-صافي خليوني كتهضرو بحال الى انا عندي حل اخر من غير انني نبقا هنا..هذا قدري..انا حاولت نقنع بابا غير نكمل قرايتي الجامعية!ولكن مابغاش!
رجعت نكمل الروينة لي فالكوزينة..انير خرج وسارة رجعات تكمل شي حوايج مزال ماجمعاتهم...
كلامهم كلو امل وتشجيع ليا ولكن..انا قدري هنا..وسط واليديا لي كيبغيوني...ماعندناش امكانيات نمشيو نسكنو فالمدينة..ماشي امكانيات مادية..لا حيث الاب ديالي عندو اراضي كثيرة..وكيسير امورنا مزيان..انما انا كنهضر على امكانيات معنوية..القدرة باش تخوي البلاد وتمشي تعيش في جو اخر!خاصك تكون مستعد تضحي بهاد الجو وهاد الجبال وهاد الطبيعة!!

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.