زوجي ذو الوجهين #قصة - الجزء 8

البارت الثامن:
#يسرى_إسراء

انا مازالة كنهضر مع ماما.. ما عرفت عﻻش مللي شفتو كيتصل قلبي بدا كيضرب بزاف.. عقلي مشى و ماما كتهضر و انا مانيش في هاد الدنيا.. حتى سمعت "صافي ا بنتي اتفقنا؟" جاوبتها اه ا ماما.. ودعتني و ودعتها.. موعدنا بعد الغد..
نها كان كيتصل.. 

اوا جاوبيه اصاحبتي مالكي؟

طفيت التلفون و جريتها.. نوضي ننعسو حتى لغدا راني عيانة بزااف دابا..
ههههه ياﻻه الحمقة
...
الغد في 11 صباحا.. نها كتفيقني و كتحيد ليا المانطة.. فيقي الحمقة راه 11 هادي
ممم واخا دابا دابا.. كنرجع المانطة على وجهي
ما استسلمتش هههه.. جراتني من ايدي حتى جلست

نوضي من تما تصلي و تفطري الشكارة ياﻻهي.. و مشي لدارك راه راجلك تلقاه غيحماق
هه شكون يهتم هو خايف غير على الجبادور.. و البارح داك الاتصال غير باش يسول على الجبادور
ما تكونيش هكدا والله حتى خاف علييك..
خليني ساكتة اختي نها.. 

نضت توضيت و صليت.. فطرت و تفكرت تلفوني.. الصراحة تفكرت الياس.. مشيت شعلت التلفون.. ميساجات ديال العلبة الصوتية ماجين واحد مور واحد بﻻ حساب بالاضافة للرسائل النصية لي كتبهوم.. فين نتي.. جاوبيني.. واش غتحمقيني؟.. شعلي التلفون.. هههه هذا احمق كيفاش شعلي التلفون و انا اصﻻ طافياه و الميساج ما وصلنيش حتى شعلتو.. ما اهتميتش طفيت التلفون و حطيتو و نضت نعاون نها في شغال ديال الدار.. او بالاحرى درت راسي ما مهتماش.. حبت الوقت كللو و انا كنفكر فيه
كملنا الشقا و اقترحت علي نها باش نخرجو نتغداو برا و داكشي لي كان..
خرجنا مشينا جلسنا في ريسطورون حدا البحر.. توحشت منظر البحر في النهار.. اللمعان ديالو.. الامواج.. ما كرهتش نعوم هههه ضحكت غير مع راسي
ماريا هيهووو فين شاردة؟
ﻻ والو غير في البحر
التفتت نها بدورها كتتأمل في البحر.. نعم عندك الحق تشرد منظر روعة.. ما كاينش لي كيكون مهموم و كيشوف البحر و ما كيرتاحش..

للحظة شافت فيا لقاتني متسمرة و مصدومة..
ماريا مالكي؟؟.. ماريا.. مارياا..
ناضت و حركتني..

راهو كيتمشى حدا البحر هو.. هو..
كان الياس كيتمشى و راسو في الارض و التلفون في ايدبه.. و كان قلبو مليء بالهموم.. باينة.. انا كنقراه من تصرفاتو
نوضي نمشيو دغيا..

ﻻ ماريا.. جا الوقت باش تمشي لعند راجلك.. حاولي تخليه سعيد و مزيان معاك.. حاولي تملكيه... انا عطيتك النصائح طبقيها و كوني محترفة

ﻻ.. ﻻﻻ ا صاحبتي ما نقدرش.. 

نضت و خرجت كنجري.. ناضت مها تبعتني انا كنجري و هي ورايا.. حتى كنتصادم معاه..

ا..االياس!!!

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.