كاد الأستاذ أن يكون حبيبا‬, قصة,
البارت السابع:

حنا دبا عند انير..غير شاد الفراش الحمد لله رجليه مابقاتش كتعطيه الصداع.هادشي لي قال ...تمنينا ليه الشفاء ومشينا لواحد البلاصة كيعومو فيها الدراري..ورا الواد..الجو كان سخون والطريق شوية صعيبة..غير وصلنا..كول واحد فين لاح حوايجو وتلاح فالماء كيعوم..بقيت كنعوم حتى عييت..حطيت الفوطة على راسي..وجلست تحت شجرة العنب..وكنقصي فيه..
غير خرجو الدراري من الماء..وشافوني جاو كيجريو..
-اناري منين حيدتي هاد العنب؟ماتقولش ليا من الشجرة ديال سي العربي..
جمعت الوقفة..
-انا جيت تكيت هنا.علاش ماشي ديال الماكلة؟
نقز زيدان:-ولا اصاحبي..راه هنا الى قربتي لشجر الناس كتخلص الخطية..وانت راك ماقصرتيش ..شوف شنو درتي..كاع العنب لي فالشجرة كليتيه!!.
-مالكم دبا نمشيو نخلصو ليه بالدوبل...
-ماشي قضية تخلصو..راه عيب..توصل شي حاجة ماشي ديالك..ماعليناش زييدو نجمعو هادشي..الى جا دبا ولقا الدنيا مقلوبة غيعرف شي حد كلاه..
عاونوني الدراري جمعنا ديك الروينة لي درت..رجعنا للدار..
----------
دخل با للدار وكيغوت مشيت عند مي كنسولها:-يمي مايجران(مي اش واقع)
-ماشي كرايان ادا سيكران اشا كولو اضيل(ماشي شي واحد مشا للجنان كلا كاع العنب لي تما)
مشيت حطيت ليه للغذاء.واخا بان ليا با معصب بلا قياس ..هو اعدا حاجة عندو توصل شي حاجة ديالو..باينة غيكونو رونو ليه الغرس لي غرس تما داكشي علاش تعصب هكا..
غير تغدا خدا الفاس ديالو وخرج..قاليك يمشي دبا يعاود اقاد الغرس..فهاد الشمس..مي ماصبراتش عطاتني قرعة ديال الماء باش نديها ليه..
هزيت اللحاف ديالي ومشيت نلحق عليه..
غير خرجت من الدار كنجري..وهو يبان ليا الغريب جاي واقيلا جاي ازور انير..ماتسوقتش ليه..غير دزت من حداه وهو يوقفني..
-هاديك دار سي العربي!؟
-نعم شنو بغيتي منو؟
ماجاوبنيش بقا كيشوف فيا بحال ديك المرة..ماعرفت علاش كيدير فيا نفس النظرة..
تسنيتو يجاوب وانا نتحرك باش نمشي..
-بلاتي..انا بغيت نعطيه شي حاجة!
-با ماكاينش فالدار مشا للجنان..تقدر تمشي عندو..
خليتو وهو يتبعني..
-مالك تابعني..!؟
عاد حسيت براسي شنو قلت..اش داني نقوليه راه با فالجنان..وانا غادية ليه اصلا..شنو ندير دبا نعطيه القرعة يديها ليه..ولا ندير بالناقص.بقيت غادية بالزربة باش الناس مايضنوش انني غادية معاه..كنزرب وهو عادما كيلحق عليا..حتى عييت وانا نقص السرعة...باش ادوز قدامي....حتى هو فهمها وزرب وفاتني..حسيت بالراحة على الاقل هو ماكيراقبنيش..بقيت مخبية القرعة تحت اللحاف باش متسخنش بالشمس..
هزيت عيني من الارض وبقيت كنراقبو شنو لابس..سروال جينز و تشورت بيض..هزيت صباعي وغمضت واحد العين وكنعبرو شحال يقدر يكون طولو..مممم واقيلا جوج متر...لا تلاتة هههه اناري اش كنقول انا بحالا عمري قريت الحساب..سمعت بلي هو استاذ ديال التربية البدنية..مممم باينة فيه كتافو عراض..بقيت ساهية كنعبر فيه حتى كنت غنتعكل...وصلت للصخور لي قبل الواد..شديت القرعة بسناني باش نطلع زعما..وهي طيح ليا..جاب الله سبقني اما كون ضحك عليا مزيان..هبطت حتى جبتها من التحت..وانا نطلع لقيتو مشا..الحمد لله ماردش ليا البال..
بقيت غادية بشوية عليا..عالله نلقاه راجع من عند با..
ملي وصلت..لقيتهم جالسين بجوج تحت الشجرة فالظل..وانا واقفة على سعدي كنتشمس..
-بابا..
سمعني با وهو ينوض جاي عندي..
-نعم ماتريت (نعم اش بغيتي)؟
-هاك امان..يالله ستكمي هاتي احما الحال(هاك الماء..ويالله للدار راه الجو سخون)
-اوهو صافي غير سير..
ماقدرتش نمشي...خصوصا وانا با كيهبط ليه الضغط..بقيت غادية كنقلب فين نتخبى..حتى يبان لي راجع للدار ونتبعو...جلست وسط الجنان..وكيبانو ليا بجوجهم كيهضرو...مرة مرة كندور نشوف الدوار..حيث هاد البلاصة عالية كيبان ليك الدوار من بعيد...بانو ليا العيالات غاديين مجموعين..ضرني راسي..خفت لاتكون واقعة شي حاجة..بقيت واقفة كندور شنو ندير..نقولها لبا ولا نمشي نخليه..هزيت صايتي وانا نضربها بجرية...كنجلس نتسارح ونكمل الطريق..لقيت شي براهش كيلعبو سولتهم اش واقع..قالو ليا عايشة غتولد..زدت وخليتهم..ماوقفت حتال الدار..
لقيت العيالات مجموعين عليها..
-يمي استورو(مي واش ولدات)
ماجاوباتنيش تبعات لعيالات للداخل..واقيلا غادي تولد دبا..يارب يفك ولادتها على خير..
عايشة صاحبتي تزوجات العام لي فات..يالله مسكينة اول مرة غتولد..
بقينا كنتشناو على اعصابنا..وكندعيو معاها..صعيبة الولادة فهاد الوقت..وماكاين لا طبيب لا والو...هادو بعض الامور لي كتخليني نكره الدوار حيث كولشي بعيد اقدر الانسان اموت وحتى واحد مايسيق ليه الخبار..
سمعنا صوت ديال مولود جديد..كيبكي..وشي وحدة زغرتات..خرجات لاله رقية القابلة هازة التربية فاديها..
-تبارك الله ماتكا ازد افروخ ند تفروخت(واش بنت ولا ولد)
-تفروخت...
قالتها وهو يدخل محمد راجل عيشة..شاف فينا زعما كيسول على المولود..
-بسم الله اسي محمد ها يليك(سي محمد هابنتك)
مامدش ايديه كاعما هزها..خرج مقلق..وانا نشوف فصاحبتي عيشة عينيها لي فيهم الدموع..دخلت عندها للبيت..وبست ليها راسها..
-على السلامة..
ماجاوباتنيش..وهي تنقز مها..
-اوا تزريت اركاز غيلاد اقلق..ارتوروت افروخ(اوا شفتي دبا الراجل تقلق حيث ماولدتيش ولد)
-خالتي صافي باركة.
سكتات وبدات عيشة كتبكي وانا كنهدن فيها شنو ذنبها هي الى ولدات بنت..وزايدون الله هو لي كيرزق...الولاد نعمة سواء بنت ولا ولد..اهم حاجة هي التربية..وامثال محمد كاينين فالمجتمع

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.