كاد الأستاذ أن يكون حبيبا‬, قصة,
البارت السادس:

لحت المحفظة ديال الحاسوب وانا نمشي نطل عليه!
-انير!ياك لاباس اش واقع ليك؟
-رجلي..ماقادرش نحركها!
-بلاتي نهبط عندك..
-لا لا سير عيط لشي حد راه الى هبطي غنوحلو هنا..سربي راه رجلي عاطياني الصداع..
مشبت كنجري ماوقفت حتال الدوار..دقيت على زيدان..وجينا انا وشي دراري..
هبطنا حتى هزيناه..واقيلا تفدع فرجليه..ومجروح فركبتو..
-صافي اصاحبي غبر صبر..ماكانش خاصني نطلب منك نمشيو..
شاف فيا انير:-ماتقولش هاكا..هادشي مكتاب..
وصلناه حتال دارهم..غير حلات مو الباب وهي تخلع..مشات جابت دواء..وحاولنا نداويو ليه ركبتو..
جات واحد المرا..
-حيدات ادزرح(حيدو نشوف مالو)
بقيت كنشوف فيها هازة شي زيوت وشادة ليه رجليه لي مفدوعة..وانا نقوليه:
-اصاحبي راه خصك تشوف طبيب..
جاوبني:-لا غير مفدوع لاله رقية غادي تحاول ترد ليا العظم لبلاصتو..
دخلات مو وجابت لينا الماء..
-بسم الله امان(هاكو الماء)
شربنا..وبغينا نخرجو انا والدراري..حلفو علينا لا مشينا حتى نتغداو..
جلسنا مع انير..واخا رجليه كتعطيع الصداع مابغاش يهبط للمدينة يشوف الطبيب..
حطو لينا الغذاء..انا بغيت نتوضا نصلي الظهر..
-خالتي عافاك اتوضاح(عافاك بغيت نتوضى)
-واخا مرحبا..
تبعتها حتى عطاتني الماء..توضيت غير خرجت كنمسح وجهي..وغادي للبيت فاش كنا جالسين..وهي تبان ليا واحد البنت صغيرة كطل على البيت من الشرجم..قربت ليها بشوية باش ماتحسش بيا..
-الغزالة اش كديري؟
نقزات من بلاصتها وشافت فيا:-عمي بغيت غير نشوف خويا انير....ماتقولهاش ليه..
-يالله باغا تشوفيه..دخلي..شنو سميتك بعدا؟
-انا تتريت..
سمعت صوت..شي وحدة كتعيط..
تتريت تتريت!!
خرجات بنت من واحد البيت غير شافتني وهي توقف بلاصتها..تتريت مشات كتجري عندها..
انا وقفت وكنشوف فيها..هادي مالها فينما ندور نلقاها خاشية راسها فداك اللحاف..غير هاد المرة مختلفة..انا شفت وجهها!!..
يالله بغيت ندوي..وانا نسمع تلفوني كيصوني هزيتو..لقيت نمرة جويرية..شفت فالبنت ولكن مالقيتهاش..مشات!!
-الو جويرية..
-اهلا..الى ماتاصلتش انا ماغاديش تسول فيا!
-كنت مشغول شوية ياك لاباس؟
-مازال ماغترجعش..خاصنا نهضرو فمستقبلنا..
-جويرية..راك عارفاني كيف مامستاعدش لحتى خطوة معاك..الواليد غير هضر..ماتديش على هضرتو!
-ولكن حنا تقريبا مخطوبين من صغرنا..
-انا غنقطع دبا من بعد نهضرو..
قطعت الخط..ودخلت عند الدراري صليت..وتغدينا....رجعنا للدار انا و زيدان..لقينا مو عارضة على شي عيالات وبيناتهم خطيبة زيدان..المسخوط كاد غادي يسلم عليهم..ولكن مو حبساتو..
بزز باش قدرت ندخلو للبيت وجلسنا..
-زيدان..عرفتي انا حاسدك على هاد الفرحة!
-ههههه انت!؟ياك خاطب قبل مني وغتكون فرحان..
-انا قبيلة هضرت مع جويرية..قلت ليها بلي ديك الخطبة غير هضرة وصافي..
-كتهضر من نيتك؟
-اه صراحة انا ماكنحس بوالو جيهتها..لنفرض تزوجنا راني غير غنضلمها!
-عندك الصح..الى ماكنتيش غترتاح معاها بلا ماتكمل..
-شوفو شكون كيعطيني دروس في الحياة!هههه وزايدون انا مالي على حالتي..عازب وبخير..
-ههههه اوا بقا بوحدك..انا بعدا غنضرب الحديد ماحدو سخون..قبل ماتبدل بنت العمة رأيها!
خرج زيدان..وخلاني كنفكر..كنهز تلفوني..وكنعاود نردو..تلات مرات وانا كنحطو ملي صونات الواليدة..
-الو الواليدة!لاباس؟
-ولدي لاباس..وانت حاسة بيك مامرتاحش!
-بحالا علمك الله الواليدة..
-انا كنحس بيك كثر ماكتصورش ماتنساش انك جزء مني..حكي ليا شنو عندك؟
-الواليدة..انا مانقدرش نتزوج بجويرية..
-الحمد لله على سلامتك ملي قلتيها..ياك ديما كنقوليك ديك البنت ماتصلاحش ليك..
-راني غير داير الخاطر للواليد..
-انل كنت كنتسناك تقولها..وماتهز هم..راني ماغنخليش ولدي اكون تعيس فحياتو..غير راك عارف ختك زينب ماغاديش تقبل الفكرة..
-لهلا يخطيك عليا..ويخليك ليا..شوفي كيف ديري تقنعيهم..
-كان خاصك تسافر شحال هادي باش يرجع ليك عقلك..ولا ياكما لقيتي شي وحدة حسن دات لك العقل؟
-لا والله ماكاين والو..كتعرفيني كنبغي نكون حر..الواليدة تهلاي فراسك..وسلمي على مالين الدار..
-واخا اولدي..خليت ليك الراحة..
رتاحيت بزاف فاش هضرت مع الواليدة..هي اكثر انسانة كتفهمني..مرتابطين قلوبنا لدرجة كبيرة..كتحس باي حاجة متعلقة بيا.. خرجت كنقلب على زيدان لقيتو كيطل على النسا..مسخوط هذا..بزز باش جريتو وخرجنا للجامع..
جلسنا مع الدراري..وتافقنا غذا نمشيو عند انير نزوروه كيف بقا..
------

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.