التهاب القصبات الحاد

هو التهاب في القصبات عادة ما يسببه فيروس أو بكتيريا. في بعض الأحيان، يصاب به المريض بعد إصابته بالزكام. يمكن أن يكون ذو خطورة عند المرضى الذين يعانون من أمراض الرئة أو القلب.

Acute bronchitis (Chest cold)

التهاب القصبة

ما هي أعراضه؟
يمكن ملاحظة الأعراض التالية إلى جانب الشعور بأعراض
الزكام:
في البداية يكون هناك سعال جاف دون مخاط في الأنف،
ً وبعد ذلك يصبح سعالا يرافقه بلغم كثيف.
الشعور بالضيق أثناء التنفس.
حدوث صفير أثناء طرد الهواء بالزفير.
عادة ما يكتمل الشفاء منه في فترة تتراوح بين 7إلى 10
أيام. ويمكن للسعال أن يستمر لفترة أطول.
كيف يتم تشخيص المرض؟
يستطيع الطبيب تشخيص المرض عبر بواسطة السماعة
الطبية، ولا يتطلب الأمر أي اختبار طبي آخر.
العلاج:
في معظم الحالات، لا تكون هناك حاجة لتناول المضادات
الحيوية من أجل معالجة التهاب القصبات الحاد، حيث
أنها بالأساس غير فعالة في علاج الإنتانات الفيروسية.
وحتى في حال كان لديك سعال لمدة تجاوزت الثمانية أيام،
فبصورة عامة ليست هناك حاجة لتناول المضادات الحيوية.
وإن المعالجة تفيد في تخفيف الأعراض:
الباراسيتامول يفيد في إزالة الحمى والشعور بالضيق.
هناك أدوية مضادة للسعال.
الإكثار من شرب الماء ونقيع الأعشاب.
عدم التدخين أمر أساسي.
ً في معظم الحالات، ليس مناسبا تناول مضادات الهستامين،
حيث أنها تسبب في جفاف في الإفرازات السائلة، ويمكنها
ً أن تزيد من السعال سوءا.
يفيد السعال في إخراج
الإفرازات المتراكمة، إلا أنه
عندما يحدث بسبب تجريح
في الحلق، فإنه مع كل سعلة
ُي ِ حد ً ث أذى أكبر ويؤدي بدوره
لسعال أكثر. اشرب الكثير
من الماء أو مص السكاكر
المهدأة للسعال، وحاول أن لا
تسعل، ولا ُ تج ّ هد حنجرتك فذلك يسبب البحة.
الوقاية:
ُ لا تدخن. فعند الأشخاص غير المدخنين تكون الرئتان أكثر
ُ صحة، وي ّ صابون بنسبة أقل بالتهاب القصبات.
إن غسل اليدين بشكل جيد
هو واحد من أفضل الوسائل
لتجنب التعرض للفيروسات
والإنتانات التي تسبب
التهابات في الجهاز التنفسي.
ُيوصى بعدم التعرض للبرد
والأجواء الرطبة ما أمكن.
متى يجب استشارة الطبيب؟
إذا لم تتحسن بعد بضعة أيام من اتباع المعالجة الطبيعية.
ُ إذا كنت تصاب عادة بالتهاب القصابات، أو إذا لاحظت
ظهور إحدى هذه الأعراض: صعوبة في التنفس، آلام في
الجنب، أو الإحساس بالاختناق.
ً وأيضا إذا كنت تعاني مسبقا من أمراض مزمنة، كمرض
السكري أو أحد أمراض القلب.
المؤلف: جوسيب م. كوتس. مجموعة GERMIAPمن CAMFiC
المراجعة العلمية: انا ريباتايادا ولووردس ألونسو. لجنة الاتصالات.
المراجعة التحريرية: انا ريباتايادا ولووردس ألونسو . لجنة الاتصالات.
الرسوم: الفيرا زارزا

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.