هو ألم في الرأس ذو منشأ عضلي. وهو ألم ي ّ وصف وكأن خوذة تضغط على الرأس أو الرقبة. وهو شائع جدا، حيث يحدث عند بعض المرضى بصورة متكررة أو مزمنة. 
كيفية علاج الصداع التوتري, الصداع النصفي, التوتر العصبي, الشقيقة, الصداع النصفي Headache

الصداع التوتري

قد يعاني المصابون بالتوتر العصبي من شكل آخر من
الصداع أيضا: هو الشقيقة (الصداع النصفي.) وتدعى هذه الحالة، بالصداع المختلط، يمكن أن تتناوب فيها آلام الرأس لسبب أو آخر. (انظر الورقة رقم ،28 من أجل الحصول على نصائح حول الشقيقة.) الرأس

تجن ُ ب آلام

تجن ْ ب تناول المسكنات اليومي، والجرعات العالية منها (الكودايين، الأرغوت، الباراسيتامول وغيرها،) لأن ذلك
قد يؤدي في النهاية إلى حدوث صداع توتري ناجم عن الإفراط في تناول هذه المسكنات.
عليك بالنوم ساعات كافية.
إن الإجهاد، والقلق أو الإكتئاب، عوامل تساعد على نشوء الألم. لذلك فحاول السيطرة عليها.
قم بالتمارين الرياضية يوميا لمدة نصف ساعة على الأقل، فإن ذلك: يقلل من التوتر العضلي والعصبي، ويساعد على منع جدوث الآلام المزمنة.
ُينصح بالإقلاع عن التدخين وترك شرب الكحول. وإذاكانت القهوة أو المشروبات التي تحتوي على منبهاتكالكولا أيضا ً ، تجعلك متوترا ُ فإنها من الممكن أن تفاقم
من ألم الرأس.

لعلاج الأزمات الألم:

ً حاول الابتعاد قليلا عن العمل والمشاغل الأخرى،
واستبدال ذلك بالمشي، أو الإسترخاء، أو الإستراحة.
ً تناول قرصا ً واحدا من أقراص الباراسيتامول، أو
الباراسيتامول الحاوي على الكوديين، أو مضاد
الالتهاب، وذلك عند بداية ظهور الألم.
ّ إن ِ لمنقوع ٌ النعناع تأثير مسكن، ويمكنك خلطه مع إحدى
الأعشاب الطبية ذات التأثير المهدئ.
ً إذا كان الألم متركزا في المنطقة الخلفية من الرأس
ّ والعنق، فإن التدليك، والكمادات والحمامات الساخنة،
ُت ً فيد أيضا في التعافي من الألم.

متى يجب استشارة الطبيب؟

  • إذا كان الصداع الذي تشعر به مختلفا عن الصداع الذي اعتدت عليه.
  • إذا كانت شدة الألم تزداد مع ممارسة التمارين الرياضية أو عند السعال.
  • إذا كان الألم ي ً وقظك ليلا.
  • إذا كنت معظم الأيام بحاجة إلى تناول المسكنات.
  • إذا كنت تشعر بحزن شديد.
  • ًإذا لم تكن قادرا على تخفيف توترك. ً إذا أصبح الالم أكثركثافة أو تمركزا في في منطقة ما، أو إذا ارتبط بالحمى أو باضطراب ذهني.

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.