الانوركسيا (فقدان الشهية المرضي)

البوليميا (الشره المرضي - النهام العصبي - Bulimia nervosaإن الشره المرضي اضطراب معاكس لفقدان الشهية. يتميز من تناول كميات ضخمة من الطعام في فترات عدة ولوقت قصير. فيشعر المريض بالذنب ويقرر «التعويض» عما أكله فيرغم نفسه على التقيؤ ويفرط في استعمال المسهلات والأدوية المدرة للبول. 

الانوركسيا

إن نصف من يعانون من القهم العصبي يظهرون أعراض الشره المرضي في خلال تطور المرض.

إن من يعاني من فقدان الشهية يريد أن يكون أكثر نحفا فينتابه الخوف الشديد من اكتساب الوزن
الزائد أو السمنة ما ويقلق بشدة. لذلك يعانون من اضطرابات في النظام الغذائي وفي الوزن وفي شكل الجسم وحجمه. يرتبط ذلك بتغير خطير في إدراك شكل الجسم. ويكثر انتشار القهم العصبي أكثر لدى الشابات ذات الشخصية اامستحواذية.

الانوركسيا والبوليميا

اسباب مرض الانوركسيا والبوليميا:

تظهر في وسائل الإعلام (كالتلفاز والمجلات) والإعلانات صورة أشخاص نحيفة جدا كمثال للنجاح والجمال. ولكن قد لا يملك متلقي هذه الصور المناعاة الكافية ويكون حساسا تجاهمها ويرفض جسمه لأنه لا يتناسب مع الكمال المزعوم في هذه الصور.

أعراض المرض
نحف شديد مع فقدان في الوزن وونقص في المواد المغذية وضمور العضلات، وتكون هذه الأعراض أكثر وضوحا عند الرجال.

انقطاع الدورة الشهرية.
تصرفات سلبية ورفض الطعام.
التقيؤ المفتعل.
استخدام المسهلات ومدرات البول.
ممارسة الرياضة بأفراط.
الشعور بالحزن والحساسية المفرطة وتقلب المزاج والمعاناة من مشاكل عائلية ودراسية.
عدم تقبل المرض.

قد توثر الحالات القصوى بشكل سلبي وخطير على الصحة.

علاج الانوركسيا والبوليميا

يتطلب المرض علاجا نفسيا على الصعيد الفردي والعائلي تحت اشراف متخصصين في المجال كما يحدد البدء بالعلاج بأسرع ما يمكن.

نصائح الوقاية للأهل

تعلم كيف تتعرف إلى مشاعرك وتعبر عنها فهذا يعزز من تقبل فكرة أن لا شيء مثالي في العالم وتعزيز تقبل جسمك.
اتبع التوجيهات المناسبة للوصول إلى عادات أكل صحية (شارك المائدة مع العائلة واعتدل في تناول الطعام وتجنب اتباع حمية غذائة مقيدة ومن دون استشارة الطبيب والخ)..
تعزيز الحس النقدي أمام الصور المنمطة (تحديدا صور الإعلانات والموضة).

للحصول على الدعم الأسري: جمعية ضد فقدان الشهية / الهاتف: 934549275

المؤلفون: سوزانا اغرونيا، ألبا مورينو
مراجعة علمية: كارولينا روزر والمجموعة الصحة النفسية
مجلس التحرير: لورديس ألونسو
الرسوم: الفيرا زارزا

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.