#بروكسل, #هجمات_بروكسل
#Brussels, #Brussels_attacks

آخر التطورات: 

  • 14 قتيلا على الأقل و 81 جريحا في انفجارات مطار زافينتيم 
  • 20 قتيلا و 55 جريحا في انفجار محطة المترو


في هاته اللحضات حدث انفجار رهيب بمطار بروكسل ب بلجيكا، الانفجار هو حدث ارهابي من افتعال داعش، وحتى هاته اللضات يتم اخلاء المسافرين من المطار وتقديم الاسعافات اللازمة للضحايا..

حتى الآن لم يكن هناك أي ادعاء المسؤولية، ولكن وأشاد حسابات وسائل الاعلام الاجتماعية لها صلة بمتشددين الدولة الاسلامية في الهجمات، وفقا لمراقب الجهادي مايكل هورويتز المحلل الأمني في مجموعة المشرقي.

وحثت الاتحاد سائقي سيارات الأجرة البلجيكي أعضائها لتقديم ركوب مجانية لمن هم الذين تقطعت بهم السبل بعد الهجمات، ويكتب أوليفر ميلن. بالتغريد الاتحاد: "أصدقاء تقديم خدمات لمواطنيكم ومساعدة في اجلاء الناس بأمان. شكرا."

وقتل اكثر من مئة شخص بجروح وقتل 20 شخصا على الاقل قتلوا في محطة المترو Maelbeek، ويكتب أوليفر ميلن. وقال رئيس بلدية بروكسل، إيفان Mayeur يتحدث في مؤتمر صحفي ان 20 شخصا على الاقل لقوا حتفهم في الانفجار الذي وقع في محطة المترو، ولكن هذا هو "من المبكر جدا أن نقول بالضبط ما عدد الضحايا سيكون". وأكد أن 106 شخصا أصيبوا في انفجار محطة المترو.

البارت 45:
----
لقيتو كاتب ليا..
**ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ ﺍﻟﻐﺮﺑﺔ ﺃﻻ ﺃﻧﻈﺮ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻷﻧﻪ ﻣﺎﺕ ﻭﺃﻧﻈﺮ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻐﺪ ﻷﻧﻪ ﺣﻴﺎﺓ ﺟﺪﻳﺪة..معك انت فقط..فهل تقبلين بفرصة ثانية لنا معا***
حرت مابقيت عارفة شنو نقول وباش نجاوب..
واش نعطي راسي فرصة ثانية..واش غادي ننجح..
قررت مانجاوبوش..
وانا نوض..توضيت وصليت صلاة الاستخارة..وانا نعس.
--------
فقت فالصباح..امامي يوم طويل..قرار صعب كيتسناني نتاخذو!
لقيت سارة كدق عليا مع الصباح..حتى هي مسكينة قلبها معايا..
حليت ليها الباب..وبقات كتشوف فيا..وكترجاني بعينيها..
-تانيلا..شوفي راك عزيزة عليا..بزاف..وانا براسي..شفت خويا بدر..شحال تبدل على قبلك..
-غير خليها اسارة..
بان ليا بدر داخل..
-ماغتقدريش تحكي لي فقلبي..اختي..
خليها تشوف كيف كنت وكيف رجعت..
انا ابنت خالي..كنت انسان..طايش..كنكمي..وماعمري تحملت مسؤولية نفسي..حاجة وحدة كنحبها بدوك الصفات لي كانو فيا..هي اني كنت كنبغيك من اول تصويرة شفتك فيا..ولكن تصدمت ملي ما قبلتيش بيا..حسيت براسي..ماعندي قيمة..ملي سمعت بلي تزوجتي..قررت عمري مانتزوج..ولا نشوف فشي بنت اخرى..ولكن اختي سارة كانت ديما معايا..رشداتني لطريق صحيحة..رجعت كنصلي..رجعت كنطلب من الله يغفر ليا اخطائي..قتلت اي حاجة فالماضي ديالي..انما حبي ليك عمرو مايموت..
ملي عرفتك تطلقتي فرحت بزاف..ماعرفت واش من حقي نفرح لتعاستك..هاذي انانية مني..ولكن..انا حسبتها فرصة ثانية..رجعت كنبحث على اخبارك..ترددت باش نتواصل معاك..باسمي..وقررت انني نكتب ليك..بصفتي مجهول..وفرحت ملي عجباتك نصيحتي وجاوبتيني وسط داك الكم الهائل ديال التعاليق..
والبارح ماقدرتش نصبر مزال..قررت انني نجي و انا وسارة ونتحدثو معاك..وهاني اليوم..قدامك..وكنطلب ايديك على سنة الله ورسوله..
الى قبلتي تعيشي معايا فينما كنت..وكوني اكيدة غنحيد السعادة لنفسي ونهديها ليك..
------فهاد اللحظة بالضبط..حسيت بقلبي كيضرب من جديد..عمرني ماتخايلت نلقى شخص كيبغيني بهاد الطريقة..بعد كل هاد السنوات...
يالله!! الحمد لله..دائما كاين امل..باش ايجيو اشخاص اغيرو لينا حياتنا..
اوهبونا السعادة بدون مقابل...
بقيت كنشوف فيه..بصاح هذا بدر ولد عمتي..لي شحال من مرة رفضتو حيث كان شخص منحرف.
واقف قدامي..لابس جلابة..بيضاء..وداير لحية خفيفة..حتى نظرتو ليا كتبين التغير ديالو..ملي سالا كلامو حدر عينيه..كانه عرف اني بغيت نكتاشفو..
حسيت بقلبي ارتاح من رؤيتو...بالنسبة ليا هذي هي النظرة الشرعية لي كنت كنتسناها فحياتي..
جاتني صعيبة ننطلق بكلمة القبول..وهو قدامي..ولكن ماقدرتش نحبس مزال احاسيسي
-انا موافقة..
سمعتو تنهد بحال شي واحد كيتسنى شي حاجة مدة طويلة..وهاهو أخيرا سمعها..ولقاها...
-----------
انا دبا فالطيارة..لبلجيكا..
قولو ليا مبروك واخيرا ربي كتب ليا الفرحة فحياتي..
انا وبدر..عقدنا القران فالمغرب..ودرنا حفلة صغيرة..
كان اجمل يوم فحياتي..انني نلقى شخص مرتاحة معاه..وغنعيشو لبقية حياتنا..كنتشاركو احلامنا واافراحنا واحزاننا..
كنت كنقول بلي بعد خليل..عمرني ماغنلقى شي واحد اخر نبغيه..ولا يفوز بقلبي..دفنت راسي فحب مامكتابش ليا..ومانتابهتش بلي كاين شخص كيبغيني وتبدل على قبلي...
واخا جات السعادة متأخرة..ولكن دقة القلب ماعندهاش سن..كولشي من الخير...
خلاني ربي حتى حققت كل أحلامي وجازاني..بزوج..اطيب منو ماكينش..
كنطلب ربي يحقق لكل واحد أحلامو..ويلقى السعادة..فحياتو..
...وانا كنشوف من نافذة الطيارة..كنشوف بلادي..لي ضماتني من اول يوم تولدت فيه..
وانا غادية لبلاد اخرى..مع احلام اخرى..بلي غنرجع لتامازيرت و نعاونهم..يبنيو مستوصف...كيف واعدتهم..ومتاكدة ربي ماغيخيبنيش..
الحمد لله حمدا كثيرا..راضية على نفسي..لاقصى.حد..
شفت فبدر وهو ابتاسم ليا..حتى ابتاسمتو كتخليني نحس بسعادة فائقة..
حليت صاكي..وانا نهز دفتر جديد...حيث غنبدا حياة جديدة..وقررت انني نكتب..اول جملة..

^^ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ ﺍﻟﻐﺮﺑﺔ ﺃﻥ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺣﻠﻢ ﺟﻤﻴﻞ ﻭﻣﺸﻜﻼﺗﻬـﺎ ﻓﻘﺎﻋﺎﺕ ﺳﺮﻋﺎﻥ ﻣﺎ ﺗـﺘﻼﺷﻰ ﻓﻲ ﺍﻟﻬﻮﺍﺀ^^م.ن

---------
تمت....
بداية حياة جديدة..
هذه قصتي..
بقلم: El Āmįræ Essådîæ Ŕājiat Eljānnă

البارت 44:
---
مارجعنا للدار حتال 2 ديال الليل..
اخر مرة نخرج مع هاد سارة..اصحابليها راها ف بلجيكا..
غير وصلنا للدار..فرشنا فين نعسو..تتريت كانت ميتة بالنعاس..وانا بقيت كنتقلب فالفراش.والمشكلة غدا خدامة وخصني نرتاح..
سمعت تلفوني كيصوني شفت فالنمرة..ماكنعرفهاش..انا نقطع..ونعست..
-------
فالصباح فيقت البنات..وصيفطهم للدار ديال زينب..وانا نمشي لخدمتي..
لقيت عندي الخدمة بزاف..كنصاوب واحد بيت النعاس..وتقول واش بغا يتقاد..
سبحان الله..كنثقن كولشي الا تصاميم ديال بيوت النعاس ديما كنخسرهم والكليان كيتشكاو..
بزز باش ساليت هاد الخدمة .وانا نرجع للدار..
بدلت حوايجي وانا نتلاح بلاصتي..
جاني الجوع..وانا نوض.هزيت بصطامي..ولبست عبايتي.وخرجت..نجيب واحد سندويش نتغذا بيه..
فاش كنت راجعة بقا تلفوني كيصوني وانا نجاوب..لقيتها سارة قالت ليا بلي راها كتسناني حدا الدار...
زربت فالمشية باش نلحق عليها..
ورجع تلفوني كيصوني..بنمرة اخرى..
جاوبت وانا مضاربة مع السندويش لي فايدي باش مايطيحش..
لقيتو هذاك لي عطاتو سارة النمرة البارح..
-شوف اخويا..انا مامسالياش دبا..غادية فالطريق وزربانة..
-غير سمعي ليا شنو بغيت نقوليك..راني ماكنتفلاش..
-واش مكتفهمش قلت ليك..قطع واحد شوية...
باقي ماكملت الجملة ديالي..حتى كنلقى سارة..وواحد الراجل حداها..غير شافني وهو ينزل التلفون لي فايديه..
بقيت مسمرة..كنشوف تلفوني..وكنشوف فالسيد..
-على سلامتك..من الصباح وحنا كنتسناو!
-مشيت نجيب الغذاء..
قلتها وانا كنشوف فالسيد لي قدامي..سمعتو كيقول لسارة..
-انا غنمشي..شوية ونرجع ..
داز حدايا..وانا توترت..ماعرفت مانقول..وباش نجاوب..عاد حسيت بلي ماهضرش معايا..
دخلنا للدار انا وسارة..وانا غير ساكتة..
حطيت الميكة لي فايدي وجلست..
-شكون هذاك اسارة..وعلاش جبتيه لهنا؟
-من البارح وهو كيحاول يتاصل بيك وانت كتقطعي عليه..
-اففف وجاية معاه حتال لهنا....
-هاهو جاي..شوفي انا غنكون فبيت النعاس..حاولو تهضرو شوية..واخا احبيبة..
مزال ماجاوبتها..ناضت حلات ليه الباب..وخلاتنا..
بقيت غير كنترعد..ماعرفت كيفاش نتصرف..وانا نوض وجدت قهوة لينا بجوج..وجلست..قبالتو..وبدا الحديث
------------؛------
((سحبت اقلامي و كراستي التي حفظتها و حفظتني، كوب قهوتي المعهود امامي ها هنا. سرحت قليلا في جمال ممحاة قلمي التي الفتها و ألفتني،هي الوحيدة التي غدت قادرة بعد عمري الذي عشته كله على فهمي.أجلس أمامهم و يجلسون امامي أحدق فيهم بذات النظرة التي لمحتهم بها اول مرة، لا شيء يتغير ها هو فنجان قهوتي في مكانه و ممحاتي لا تبرح ارضها و كراساتي امامي و ما زال القلم في يدي و قد جف حبره.كيف اكتب؟ و ماذا أكتب؟ لا شيء غيرك يستحق الكتابة لكني أيقنت أن الكتابة لن تجدي نفعا لذا لن أكتب! فتحت كراستي و استللت منها أوراقها واحدة تلو الأخرى لا لشيء سوا لأنني لم أكتب و لن أكتب، و حتى و إن كتبت فلن استعمل أوراقها لأن الحرية لا تكتب في الأوراق بل تنحت على القلوب. سأظل وفية لعهدي لأن لا شيء يستحق أن أضيعه من أجله.سأبل الأوراق في كأس قهوة لا ينفع لشيء سوا لكي يبقا شاهدا على جلوسي الأبدي أمام كراسة، و أصلا من يحتاج قهوة تعيد النوم الى عينيه بعد أن سرقه منهما كابوس فراق يهدد كيانه و يزلزل توازنه.كسرت القلم لأقصم ظهره فلا يذكرني بشيء من هذا الحاضر الذي سيغدو ماضبيا سحيقا لن نفكر فيه حتى. سأترك الممحاة فقط لأمحو كل كلمة تسيء إليك لن أرضى بأية كلمة في حقك لن أرضى سوى الحرية.))
Omey farssi
---
تكيت على الكرسي..وانا كنحاول نعس..ونحيد من بالي هاذ اللقاء..
علاش ديما الدنيا..كتخلي سعادتنا حتال اخر لحظة واخر نفس واخر صيحة..عاد كتجود علينا..بكل هاد الحب..
مستحيل ارجع شي حد ابغيني..بعد هاد العمر..
اااااه!
شربت اخر مرة من هاد القهوة المرة...
وانا نشوف فالحاسوب ديالي...
لقيتو كاتب ليا..

البارت 43:
-----
رجعت للدار لي كارية فيها..دبا..
كيف كتعرفو الكاتب..معروف عليه كيبقى بوحدو...
عزلة..انطواء..أحاسيس داخلية محتاجة نسمعها بوحدي.
دخلت لبيتي..وانا نوفق قدام المراية..بقيت كنتأمل نفسي..وكنشوف ملامحي..واش تبدلات فيهم شي حاجة..عينيا..ابتسامتي..عبوسي..
حيدت فولاري وبقيت كنشوف شعري البني..شعري لي قبل 8 سنوات وانا كنقارنو مع شعر سارة الشقراء..
نهار تخليت على هاد المقارنة نهار قدرت نعيش حياتي بحال الناس..
شفت مزيان فملامحي..وانا كنتفكر بلي اليوم عيد ميلادي..واش بان فيا العمر ديالي؟ دخلت في 30سنة..وانا مزال كنتمتع بملامح شابة في العشرينات..
كيقولو الزمان والزواج...بوحدو هو لي كيمحي جمال المرأة وأناقتها..كيخليها اكبر من عمرها بسنين..اما انا..مزال كيفما ولداتني ماما..
مزال كنتمتع بحقي من الجمال..
تمشيت جيهة الخزانة ديال الكتب..وبقيت كنقلب بعيني على شي كتاب يخليني نسافر لشي عالم آخر..يخليني نحس بالنشوة..بعيد على الوحدة ديالي..
ماكذبوش لي قالو انا الكتاب احسن صديق وانا كنقول..بلي الكتاب أوفى صديق..
بعد خالتي فضيلة الله يرحمها..
لي توفات..بعدما خديت الدبلوم ديالي..ومسكينة عاوناتني باش لقيت خدمة..
بحالا كانت كتسنى غير نستاقر..وتموت بسلام..
ملي خلاتني..رجعت لحالة الضياع..
بزز باش قدرت نتغلب على ديك المرحلة من حياتي..بوجود ماما معايا..حاولات تنسيني فيها ولكن دغيا رجعات للبلاد..
وانا قررت نبقا ديما كنتذكر خالتي فضيلة..
كلامها ونصائحها كانو ديما فبالي..ماننساش انها وقفات معايا بزاف..امكن شافت فيا ولادها لي ماقدروش اكونو فجنبها..
-الله يرحمك اخالتي فضيلة..
قلتها وانا نهز واحد الكتاب يالله شريتو..ديال جبران خليل جبران..
بقيت كنتامل العنوان ديالو(الأرواح المتمردة)
لفتني عنوانو..
وقررت نخليه حتال الليل ونقراه..
خديت الحاسوب ديالي..وانا نفتح صفحتي على الفيسبوك..كنقرا التعاليق..
أثار انتباهي واحد التعليق لاحد الاشخاص..

** ﻭﺻﻴﺘﻲ ﻟﻚ ﺑﺘﻘﻮﻯ ﺍﻟﻠﻪ، ﺛﻢ ﺑﻜﺜﺮﺓ ﺍﻟﻠﺠﻮﺀ ﺇﻟﻴﻪ، ﻭﻧﺴﺄﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻥ ﻳﻘﺪﺭ ﻟﻚ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻭﺃﻥ ﻳﻮﻓﻘﻚ ﻟﻠﺨﻴر، ﻭﻧﺬﻛﺮﻙ ﺑﺄﻥ ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻚ الاحباب والاصدقاء
ﻳﺤﺒﻮﻧﻚ ﻟﻜﻨﻬﻢ ﻳﺨﺎﻓﻮﻥ ﻋﻠﻴﻚ، ﻓﺎﺛﺒﺘﻲ ﻟﻬﻢ ﺃﻧﻚ ﻋﺎﻗﻠﺔ ﻭﻭﺍﻋﻴﺔ، ﻭﻗﺪﺭﻱ ﻣﺸﺎﻋﺮﻫﻢ ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﺃﺧﻄﺌﻮﺍ ﻓﻲ ﺃﺳﻠﻮﺏ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ .
ﻭﻧﺴﺄﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ لنا ولكم..
**م.ن
---ابتاسمت ملي قريت هاد التعليق..وانا نجاوب..وشكرتو على النصيحة!
وبقيت كنقرا باقي التعاليق..والرسائل..فرحت بزاف..حيث عندي هاد القدر ديال المعجبين والمعجبات..
انتابهت لرنة الهاتف ديالي..
وجاوبت..لقيتها زينب..طلباتني..نمشي نتعشى معاهم..فالاول رفضت..ولكن من بعد..الالحاح ديالها..قررت نمشي..
لبست كسوة طويلة فالاسود..وفولار أزرق..وكعب عالي..وحطيت نظارات..
خديت طاكسي للدار ديال انير وزينب..
دقيت الباب..وهو يفتح ليا عمران الباب..
-اهلا البطل..لاباس عليك؟فين ماماك؟
سمعت صوت زينب الداخل..
-دخلي مالك واقفة فالباب..
دخلت وانا نحل فمي..بقيت كنشوف فالوجوه لي جالسين فالصالة...
عائلتي كلها هنا...
حليت فمي..من الصدمة..وهي تجي تتريت..عنقاتني..البنت كبرات..
حيدات ليا النظارات..
-اجاح انزر امطاون للفرحة(خلينا نشوفو دموع الفرحة)
ماصدقتش راسي..وانا كنشوف واليديا عمي عمتي..تتريت..جداتي..عمتي وسارة لي جاو من بلجيكا على قبلي..انير و زينب..ولدهم عمران..
مشيت كنسلم عليهم واحد بواحد..
وصلت سارة وانا نتلاح عليها عنقتها..وانا كنترجا فيها بعيني باش تسمح ليا..تلهيت مع راسي وماقدرتش نقول ليها مبروك على زواجها..
حسيت براسي بصاح عندي عائلة كتبغيني وكتخاف عليا..
لقيتهم دايرين ليا مفاجئة هنا..قالب حلوى مكتوبة فيه (ألف مبروك لكاتبتنا)
بقيت غيرر كنضحك.وكنمسح دموعي..ديال الفرحة طبعا...وماما مسكينة مافرقاتنيش..بقات معنقاني..حداها..حتى فرقنا الحلوى وتعشينا..
وحيث انير دارو صغيرة..
مشات معايا سارة وتتريت لداري..منها نيت نقدرو نهضرو على راحتنا..
سلمنا عليهم..
وخدينا طاكسي نرجعو للدار..
ولكن المسخوطة ديال سارة واخا تزوجات مابغاتش ديير عقلها..قالت ليا والو نخرجو للبحر..
-ناري حماقيتي..الليل هذا..
نقزات تتريت حتى هي كتطلبني..
-عافاك عافاك..غدا غنرجع للبلاد..ديني نشوف البحر..
-واخا خويا دينا للبحر..
بقاو كنقزو وانا كنشوف فيهم..
-الله يعطيكم..شوية دالعقل..
وصلنا..لقينا الدنيا عامرة..تقول حتى حد ماكينعس فهاد المدينة..بقيت كنشوف الناس غاديين جايين..
اما سارة ماسكتاتش..بقات كتعاود ليا..على راجلها وكيفاش حتى تعرفات عليه..
-تانيلا..شوفي شوفي..
-خليني اصاحبتي..كنتمنظر..
-والهبيلة تمنظري هنا..شوفي هذاك زوين ياك؟
-ناري حشومة كاع تقولي للناس راك مزوجة..تعديتي على اللقب..
-ناري هاهو جاي..
جريت تتريت لي حالة فمها فالراجل..وهي تبعني سارة..
-هههههههه ناري والله الى كنديرهم قد راسي..
-اش درتي يالجنية؟
-ههههههه عطيتو نمرتك!
-سارة الله يرحم باك..بحال هاد التصرفات ماكنبغيهمش..وا ديري عقلك اصاحبتي!
-صافي صافي..ماتقلقيش ناكلو كلاص ونرجعو للدار..

البارت 42:

--------
بعد 8سنوات.....
غتساءلو شنو حققت بعد هاذ المدة..
8سنوات فاتت يا أعزائي..وانا عشت فيها احاسيس كثيرة..فرحت بكيت..حزنت..فقدت الامل..ولكن كيف كتشوفوني دبا قدامك..قدرت نكون..أنا!
تانيلا أيت بلا..
سمعت التصفيق..ديال الحضور..
وانا نحييهم براسي..وتمشيت للرواق فين غاذي نوقع اول نسخة حية عن سيرتي الذاتية....
ملي كنت جالسة..كنشوف هاد الصف ديال الناس..
كلهم جايين على قبلي..
بعضهم جاي حبا في..وبعضهم بغا يتعرف على هاد الكاتبة الجديدة لي دخلات للساحة ..وبعضهم جاي غير باش احصل على توقيعي..
ولكن انا كنعتابرهم..كلهم كيبغيوني والا ماكانوش غيضحيو بوقتهم باش انضمو ليا فهاد اليوم السعيد..
حطيت اول نسخة للكتاب قدامي..وخديت القلم..وانا نشوف فالبنت لي قبالتي..
-شنو اسمك؟
-ياسمين!
-مرحبا بك ا ياسمين..فراسك اسمك زوين وكيفكرني براسي هذي 8 سنوات..على كل غادي نوقع ليك..
تنهدت وانا كنبتاسم ملي شفت راسي غادية فالطريق لي رسمت قدامي..
بدا الصف كيسالي..وبداو ايديا كيعياو من التوقيع..
شفت اخر شخص قدامي..
شاد طفلة صغيرة بايديه..شفت فيه مزيان..وانا نوقف..واخا اللحية ديالو فيها الشيب..انما وجهو ماغيخفاش عليا..ونظراتو..ليا دبا..كانو غامضين..واخا عمرو ماشاف فيا بهاذ الطريقة ملي كنت محتاجاهم..
رجعت جلست فبلاصتي..وانا كنحاول نكون عملية..
-بغيتي توقيع؟
-اه الى سمحتي..ديري شي اهداء..
-باسمك؟
-لا باسم بنتي.. (جيهان)
شفت فالبنت الصغيرة..غيكون فعمرها 7 سنوات..ضحكت ليها..وهي تبادلني نفس الضحكة*
وقعت الكتاب..
ودرت اهداء للكتكوتة جيهان *قلتها بصوت عالي وهي تجاوبني..
-انا ماشي كتكوتة!بابا كيقولي..راني كبرت..
لقيت راسي كنضحك بدون شعور...حتى بداو عينيا كيدمعو..
وانا ناخذ نسخة اخرى من الكتاب..
ووقعتها مرة اخرى..
وعطيتها الكتاب..
-تفضلي احبيبة..فخبارك راك زوينة بزاف..
-حتى بابا كيقولي راني كنشبه لماما داكشي علاش طلعت زوينة..
سمعتو كيقول..
-بنتي جيهان..سيري ابابا لعبي تما..حتى يهضرو الكبار ورجعي..
-واخا ابابا..
*****مشات البنت كتجري..وبقينا انا وخليل..كنشوفو فبعضنا..
-تفضل جلس...
-شكرا تانيلا...فرحت بزاف ملي شفت هادشي لي وصلتي ليه..صراحة بهرتيني..
-شكرا بزاف...لو انك مادوزتيش عليا داك العذاب كلو..ماكنت غنكون قوية بحال اليوم..انما هاذي الاقدار..
-تانيلا كوني متاكدة انه عمري ماقدرت نسامح راسي حيث ظلمتك معايا...زواجنا من الاساس كان غالط..
-عارفة هادشي مزيان..كون بقينا مع بعضنا كانت غتكون غلطة فحق كلينا..
-نعم..انا دبا فرحان بزاف مع سارة..وبنتي جيهان..ضاعفات هاد الفرحة..وكنطلب ربي حتى انت يفرحك فحياتك..لي وقع لينا فالماضي..ماكانت بايدينا نصلحوه..امكن لو ان جويرية مادارتش داك السحور..ومافارقاتناش وحنا فدار وحدة كنا غنبداو بداية زوينة...
-بصاح..ولكن انا داكشي نسيتو..وماندمتش حيث عرفتك..بالعكس..شرف ليا..نكون قضيت معاك ديك التجربة.وكنشكرك حيث لو ماكنا مزوجين..ماكنتش غنجي لهاد المدينة..
-لو كان بايدي ندير كثر على قبلك..لانك قلبك طيب..تشرفت بمعرفتك تانيلا..
-الشرف ليا..
سلمت عليه..
وعيط لبنتو ومشاو...
خرجت من معرض الكتاب..وانا غادية..كنتفكر اخر مرة شفت فيها خليل...نهار عرسو..ماقدرتش نحضر ليه حيث صعيب بزاف..نشوفو فرحان كثر مني..
نهار قرر يتزوج بالتلميذة ديالو..نهار عرف الحقيقة لي دمرات لينا حياتنا..
بالضبط ف1 يناير..ليلة رأس السنة..
كنت كنشوف زينب..كتوجد راسها باش تحضر للعرس..مرة مرة كتشوف فيا وكتقوليا واش متاكدة باغا تبقاي بوحدك..
ملي قنعتها اني بخير..
مشات هي وانير..للعرس..
من خلال داكشي لي عاودات ليا..
خليل كيبغي سارة بزاف..وحتى هي كتبغيه تاكدت من هادشي ملي وافقات تزوج بيه بشرط انها ماتكملش قرايتها..
بديت كنقول..لو انا كنت فمكانها..ماكنتش غنقبل نهائيا..نرتبط بيه..ونخلي قرايتي..
ولكن كيف كيقولو الحب أعمى..
لدرجة كنشوفو فشخص واحد جميع أحلامنا وطموحاتنا..كنربطوه بالسعادة ديالنا..
داك النهار تمنيت ليه السعادة من كل قلبي..
وتمنيت ان ديك البنت لي غتشاركو حياتها عمرها ماتنزل دمعتها بسبابو..
والحمد لله..لي سمعتو من زينب..فرحني..
قدرات تضغط على جويرية..باش تقوليهم فين حطات داك السحر..وبطلاتو..وخليل وسارة عايشين حياة سعيدة..والدليل هو بنتهم لي صبحات ثمرة هاذ الزواج ديالهم..
-أما انا...قررت نسكن مع البنات..وكرينا شقة..كنتقاسمو المصاريف ديالها..
واليديا دعموني بزاف..على الاقل..كيصيفطو ليا..باش نخلص الكراء..
واخيرا شديت الدبلوم ديالي..
وبعد سنتين من الاجتهاد..في مجال تصميم ديكورات المنازل.

البارت 41:
-----
-والى كاع كانت.غتكون مجرد.نزوة..
-لو انا غلطت كيف دار غادي يسمح ليا..لا اذن حتى انا مانقدر نسمح ليه..
-الله يهديك غير كولي دبا..العشية غنتاصل بيه ايجي لعندي..
---داكشي لي وقع..زينب اصرت انها تاصل بخوها باش تحاول تصالحنا..انما هي ماعارفاش بلي انا واخا كنحس بمشاعر جيهتو ماغنقدرش ننسى لي دار فيا...حاليا..قلبي مامسامحوش!!!!
سمعت الدقان فالباب..وانا نمشي باش نحل..
-بلاتي هانا جاية!
حليت الباب وانا نلقاه قدامي....فديك اللحظة وقفت بحال الصنم وانا كنشوف نفس البنت..جاية معاه...حيدت عيني عليه وبقيت كنشوف فيها..لابسة كسوة زرقاء وشعرها الاشقر خلاتو مطلوق..وكتبتاسم..وشادة فيد خليل..
-ممكن ندخلو!
قاطعني صوتو..وانا نحل الباب باش يدخلو..قربات مني البنت..ومدات ليا وجهها عطاتني جوج بوسات..ودخلات هي وخليل..سديت الباب وانا ندور عندهم..كنحاول نبتاسم..
جلسنا كلنا فالصالون..زينب باينة عليها الصدمة وكتشوف فيا..
-خويا..ماقلتيش ليا شكون هاذ البنت؟كنعرفها؟
-هاذي...
نقزات البنت وهي كتبتاسم قالت:-اختي .بلاشك انت هي اخت خليل...كتشبهي لو بزاف..عاود ليا عليك..تشرفت بمعرفتك..خليل قوليها شكون انا!
-سمحوليا انا غنمشي نجيب اتاي..
دخلت للكوزينة..حليت الروبيني خويت الماء على وجهي..وانا نرجع بالصينية..تلاقيت مع جملتها..
-انا خطيبة خليل..
-اختي..انا جيت باش نشوفك..وسارة اصرات عليا نجيبها معايا..بغات تعرف عليك..
-اه مرحبا بكم..
حطيت الصينية وشربنا اتاي..
مرة مرة كنشوف فخليل وهاذي لي سميتها سارة.
بززت على راسي نتقبل هاذ الوضع..ونحاول نبقى مهدنة..سمعت تلفوني كيصوني وانا نوض.استاذنت باش نجاوب..
-الو...
-بنتي..فين غبرتي ..تسنيت جوابك البارح..صاوبت ليك البيت فاش غتبقاي تنعسي..ولكن علاش ماجيتيش؟
-خالتي فضيلة سمحي ليا وقعو شي حوايج ماخلانيش ولد عمي نجي..
-كيفاش ماخلاكش..وانا لي كنت كنتسناك..وجدت ليك واحد المفاجئة غتعجبك..
-شوقتيني..شنو كاين؟
-لقيت ليك لي ينشر ليك كتابك..بلا ماتبدلي فيه والو..السيد الله يعمر ليه الدار..
-بصاح؟ وفين تعرفتي عليه..
-والله ابنتي حتى ربي معاك..كنت كنقلب فشي وراق ديالي قدام..وانا نطيح فشي ارقام..ديال ناس كنت خدامة معاهم..وبينهم لقيت واحد السيد كان كيجي يخلص الضريبة..ديال دار النشر..وتاصلت بيه..وقلتلو عليك..الحمد لله عقل عليا..وقالي..نتلاقاوه..
-اكيد نتلاقاوه..امتى غنمشيو؟
-صراحة هو فمراكش دبا..يعني خاصنا نسافرو لعندو الى بغيتي تشوفيه؟!
-مراكش..ولكن شنو غنقول لانير..موحال يبغي..
-قنعيه..اكيد غيوافق..هانتي غذا فالصباح الى كنتي واجدة نمشيو باش العشية نرجعو..
-واخا..ربي يخليك..عمرني ماننسى خيرك.
-ماتقوليش هادشي انا مادرت والو..وحتى يدوز كولشي كيف بغينا ديك الساعة..شكريني.
---------------
انير ملي عرف بلي خليل تعرف على مرا اخرى..جا باش يواسيني..هو وزينب..بقاو عليا بالهضرة ديال صبري..وزيد وزيد..
وانا كنفكر غير كيفاش نقنعهم يخليوني نسافر غذا فالصباح اما خليل خليت الامر ديالو..لله..غير قلت لانير بلي انمشي لمراكش على قبل الكتاب ديالي..صدمني..حيث خلاني نمشي..قالي منها نيت تنساي شوية هاد الموضوع ديال خليل..
طرت بالفرحة..بقيت غير كنضحك..
وبالليل..خديت دفتري..وزدت..فقرة جديدة كتهضر على حياتي الحالية..كنت كنكتب بسلاسة...الحمد لله ربي معايا...
صليت شي ركعات فالفجر..وطلبت ربي يسهل ليا فهاد الزيارة وتكون خير فحياتي..ويعاوني نحقق لي فبالي..
قريت شي سور في كتاب الله..ونعست..
فالصباح..مشيت عند لاله فضيلة..
وشدينا الكار لمراكش..
المدينة الحمراء^
فالدخلة ديال مراكش..حسيت قلبي ارتاح..عجباتني بزاف..عاد عرفت علاش سميتها مدينة البهجة..حيث غير كدخل ليها كتبقى تضحك غير بوحدك..الجو ديالها مختلف على جو اكادير الساحلي..
الشمس فيها حارة ..هبطنا من الكار..بعدما درنا مع السيد فواحد الكافي في جامع الفنا..
ركبنا العربة..وقصدنا جامع الفنا..
بقيت غير كنتمنظر نسيت علاش جيت..حليت فمي فهاد المدينة الجميلة..
دخلنا للكافي..السيد دقيق فالموعد ديالو.
لقيناه كيتسنانا..
بقا كيهضر شوية مع لاله فضيلة شوية هضر ليا على حياتي كيف غتكون الى كان مضمون هاد الكتاب.كيف كان كيتوقع..
وانا فخاطري..كنترجى لي خلقني يعاوني..ويكمل ليا هاذ الحلم..عطيت الدفتر للسيد..وبدا كيتفحصو.ديك الساعة..كنت غير كنراقب تعابير وجهو..الى ضحك كنضحك والى عبس كنعبس حتى انا..
في الاخير..قال ليا..
تبارك الله عليك..》
تدعمه Blogger.